أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يخدع أهالي "حرستا" بموافقات وهمية للعودة إلى منازلهم

من غوطة دمشق - أ ف ب

ذكرت مصادر محلية أن مجلس مدينة "حرستا" في الغوطة الشرقية، أصدر يوم الأربعاء، تعميماً قال فيه إن مجلس محافظة ريف دمشق وافق على طلبات عودة أهالي "حرستا الغربية" إلى منازلهم، ضمن شروط مُحدّدة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن مجلس المدينة استهدف في تعميمه، أهالي منطقة "غرب حرستا" الممنوعين من العودة إلى منازلهم وإجراء أي عملية إعادة ترميم لها، مضيفا أن التعميم تضمن موافقة محافظ ريف دمشق "أبو النصر جمران" على طلب الأهالي بالعودة إلى منازلهم وأن الأخير وضع شروطاً جديدة للعودة النهائية.

وأكّدت مصادر الموقع أن الموافقة الحالية، تتيح للأهالي بدخول الأراضي الزراعية للعمل فيها ولساعات محدودة، مبينة أن العودة إلى المنازل لا تزال في إطار "الزيارة" والاستطلاع.

وأشارت المصادر إلى أن "جمران" أوضح في قرار الموافقة، أن ملف عودة أهالي حرستا الغربية إلى منازلهم للإقامة فيها، مرتبط بالانتهاء من معالجة الأنفاق الحربية التي أقامتها فصائل المعارضة خلال سنوات سيطرتها على المنطقة، لافتة إلى أن المحافظة لم تطلق أي مشروع يخص ردم الأنفاق حتى اليوم.

وبحسب المصادر فإن قرار المحافظة فرض على الراغبين بالعودة إلى أراضيهم الزراعية في حرستا الغربية، الحصول على موافقة أمنية صادرة عن "الحرس الجمهوري" الذي تسيطر على حواجزه العسكرية على المنطقة.

وشدد الموقع على أن محافظ ريف دمشق، رفض مطلع حزيران الفائت، مقابلة وفد من وجهاء المدينة وأعضاء المجلس البلدي فيها، بعد دعوتهم رسمياً إلى مكتبه لمناقشة ملف عودة أهالي منطقة "حرستا الغربية" إلى منازلهم، وذلك خلال زيارة أجراها “جمران” إلى مدينة، إلا أن مدير مكتبه رفض السماح للوفد بالدخول بعد وصوله مبنى المحافظة، وأبلغهم بأن الموعد ألغي دون توضيح الأسباب.

زمان الوصل
(262)    هل أعجبتك المقالة (98)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي