أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نيران الأسد وروسيا تقتل عائلة كاملة في "إبلين".. ونزوح نصف أهالي البلدة

راح ضحيتها 7 مدنيين من عائلة واحدة

ارتكبت الميليشيات المرتبطة بروسيا، اليوم الخميس، مجزرة مروعة راح ضحيتها 7 مدنيين من عائلة واحدة، إثر استهداف منزل بقذائف "كراسنوبول" (روسية الصنع) في قرية "إبلين" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وقال الناشط "عبد الرزاق الماضي" وهو من قرية "إبلين" في حديث لـ"زمان الوصل"، إن 7 مدنيين من عائلة واحدة، بينهم 3 أطفال وامرأة، قضوا صباح اليوم ثالث أيام عيد الأضحى، وأُصيب 7 آخرون بينهم طفلتان وامرأتان، إثر قصف الميليشيات المرتبطة بروسيا بقذائف موجهة بالليزر من نوع "كراسنوبول" (روسية الصنع) منزلاً وسط بلدة "إبلين" في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وأوضح "الماضي" أنه منذ بداية التصعيد على جبل الزاوية في 5 حزيران يونيو الفائت، ارتكبت الميليشيات المرتبطة بروسيا، 4 مجازر في بلدة "إبلين"، الأولى راح ضحيتها 13 شخصاً بينهم عائلة كاملة من "آل العاصي"، والثانية راح ضحيتها 5 مدنيين أيضاً من العائلة نفسها، والثالثة راح ضحيتها 3 ضحايا، بالإضافة لمجزرة اليوم.

وأكدا أن جميع ضحايا تلك المجازر بينهم أطفال ونساء ومُسنون.

ونوه "الماضي" إلى أن جُل القصف على البلدة يركز بقذائف "كراسنوبول"، لافتاً إلى أن القصف لم يكن يستهدف مقرات عسكرية للفصائل أو أي تجمع عسكري خلال تلك المجازر السابقة.

وأشار الناشط الإعلامي إلى أن 50٪ من سكان البلدة، نزحوا خلال فترة التصعيد الأخيرة إلى القرى والبلدات الآمنة نسبياً ومناطق ومخيمات الشمال السوري، مؤكداً أن تردي الوضع المعيشي والعجز عن تأمين أو تحمل مصاريف النزوح منع الآخرين من مغادرة البلدة.

زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (104)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي