أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غرق 20 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا

قالت مسؤولة أممية إن خفر السواحل الليبي اعترض أمس الأربعاء أربعة قوارب في البحر المتوسط تقل مهاجرين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وبحسب المهاجرين، فإن 20 مهاجرا كانوا على متن زورق، غرقوا في وقت سابق من الاربعاء.

وأضافت "صفاء مسيهلي"، المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة، إن الجهة التي انطلق منها المهاجرون لم تتضح بعد.

وكان الزورق مكتظا كما هي العادة في الزوارق المطاطية والقوارب المتهالكة التي تهرب المهاجرين.

وأشارت إلى أنه منذ الثلاثاء تم اعتراض سبع سفن لتهريب مئات المهاجرين، وذلك قبالة الساحل الليبي.

كما ذكرت أن نحو 500 مهاجر، بينهم تسعة أطفال و 43 امرأة، أعيدوا إلى الشاطئ ونقلوا إلى مركز احتجاز في طرابلس.

وأضافت أن العديد من المهاجرين كانوا منهكين ويعانون من الجفاف.

من جانبها اعلنت منظمة العفو الدولية انه خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، أُعيد قسرا أكثر من 7000 شخص إلى معسكرات الاعتقال في ليبيا، بعد ان تم اعتراضهم في البحر.

وذكرت المسؤولة الأممية أن "الوضع في وسط البحر الأبيض المتوسط بات يمثل أزمة إنسانية. نحن الان في يوليو تموز، وقد تجاوزنا بالفعل عدد عمليات الاعتراض لعام 2020 بأكمله".

وجاء في تقرير للمنظمة الدولية للهجرة في وقت سابق من الشهر ان عدد المهاجرين واللاجئين الذين لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا تضاعف حتى الآن من العام الجاري، مقارنة بالأشهر الستة الأولى من عام 2020.

وأضاف التقرير أن 1146 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بين يناير كانون ثان ويونيو حزيران، وكان طريق وسط البحر الأبيض المتوسط بين ليبيا وإيطاليا هو الأكثر فتكا، حيث أودى بحياة 741 شخصا.

أ.ب
(53)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي