أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تزامن مع إرسال تعزيزات.. قتلى لقوات الأسد في البادية

أرشيف

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الأربعاء، إثر هجوم نفذته خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية "الرصافة" بريف الرقة الغربي، فيما واصلت قوات النظام بالدفع بالتعزيزات العسكرية إلى باديتي "الرصافة" غربي محافظة الرقة،و" جبل البشري" جنوب غربي محافظة دير الزور، لاستكمال عمليات تمشيط البادية من فلول خلايا التنظيم.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن 7 عناصر من قوات النظام، قُتلوا وجرحوا اليوم صباح اليوم الأربعاء، إثر هجوم نفذه عناصر تنظيم "الدولة"، استهدف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر في بادية "الرصافة" غرب محافظة الرقة.

وشهدت بادية "الرصافة" خلال الأيام القليلة الماضية، اشتباكات عنيفة بين عناصر النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران من جهة، وعناصر خلايا تنظيم "الدولة" من جهة أخرى، أدت تلك الاشتباكات لمقتل أكثر من 12 عنصراً لقوات النظام، وجرح أكثر من 20 آخرين غالبيتهم يتبعون لـ "الفيلق الخامس"، و"الفرقة 25 مهام خاصة".

إلى ذلك، دفعت "الفرقة 25 مهام خاصة"، و"الفيلق الخامس"، وميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، وميليشيا "الدفاع الوطني" بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى باديتي "الرصافة" و"جبل البشري" جنوبي غربي محافظتي الرقة ودير الزور، بُغية استكمال حملة التمشيط في البادية لملاحقة فلول التنظيم، تزامن ذلك مع شن الطائرات الحربية الروسية خلال الأسبوع الأخير أكثر من 150 غارة دون إحراز أي تقدم يذكر.

وأدت هجمات التنظيم والكمائن التي نفذها إلى مقتل أكثر من 250 عنصراً وضابطا من قوات النظام والميليشيات المساندة لها خلال الأشهر السبعة الماضية، واستهدفت تلك الهجمات والكمائن النقاط العسكرية التابعة لقوات النظام والميليشيات المساندة له، والقوافل النفطية ضمن البادية التي يُسيطر عليها النظام والممتدة من مدينة "البوكمال" شرق محافظة دير الزور، وصولاً إلى بادية مدينة "السخنة" شرق حمص.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي