أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تعيد رفات جنرال من عهد نابليون إلى فرنسا

أعادت موسكو يوم الثلاثاء رفات أحد أكثر الجنرالات ثقة في عهد نابليون بونابرت بعد اكتشافها في روسيا قبل عامين.

وذكرت وكالة "اسيوشيتدبرس" أن التابوت الذي يضم الهيكل العظمي للجنرال شارل - إتيان غودا، أحد أقرب حلفاء نابليون، نقل إلى مدخل مبنى مطار فنوكوفو في موسكو على عربة كان يجرها حصان برفقة رجال يرتدون الزي العسكري الفرنسي الذي يعود إلى القرن التاسع عشر.

وتوفى غودا عام 1812 أثناء غزو الإمبراطور المحارب الفرنسي نابليون لروسيا.

وأصيب الجنرال البالغ من العمر 44 عاما حينئذ بقذيفة مدفع بالقرب من سمولينسك، وهي مدينة تقع على بعد 370 كيلومتر إلى الغرب من موسكو.

وتوفى إثر إصابته بغرغرينا بعد ثلاثة أيام من بتر ساقه.

وتم العثور على رفات الجنرال في سمولينسك في تموز/يوليو 2019 بمعرفة فريق من علماء الآثار الفرنسيين والروس، وفقا لبيير مالينوفسكي رئيس "مؤسسة تطوير المبادرات التاريخية الروسية - الفرنسية".

وقال مالينوفسكي للصحفيين في المراسم التي أقيمت بمطار فنوكوفو، "يمثل غودا مصالحة بين فرنسا وروسيا، لأنه كان عدوا لروسيا في العام 1812. وجاء لمهاجمة روسيا. الآن، عندما تكرمه روسيا وتعيد (الرفات) لفرنسا، فهذا أكبر رمز للمصالحة بين بلدينا".

زمان الوصل - رصد
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي