أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد خلاف مع "حزب الله".. العثور على جثة قيادي من "الفيلق الخامس" قرب الحدود اللبنانية

المنطقة شهدت توترا أمنيا - أرشيف

عثر أهالي بلدة "سرغايا" في القلمون بريف دمشق اليوم الإثنين على جثة قيادي في ميليشيا "الفيلق الخامس" مقتولا ومرميا على أطراف البلدة.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن استخبارات النظام طوقت المنطقة وأغلقت الطرق المؤدية إليها وقامت بنقل الجثة لأحد مشافي مدينة "الزبداني" المجاورة.

وأشار إلى أن الجثة تعود للقيادي "حسن البراد" المنحدر من بلدة "القريتين" بحمص، حيث وجد على جسده آثار تعذيب وحبال على رقبته والعديد من الطعنات بأداة حادة قد فارق الحياة على إثرها.

وذكر مراسلنا أن المنطقة شهدت توترا أمنيا واستنفار لميليشيا "الفيلق الخامس" و"حزب الله" بعد توجيه الاتهام للأخير بقتل القيادي على اعتبار أنه على خلاف معهم بشكل دائم في المنطقة.

يذكر أن القيادي "حسن" هو المسؤول الميداني بالفيلق الخامس عن منطقة "سرغايا" و"عين حور" الحدوديتين مع لبنان، وتدور خلافات تتطور لشجار بينه وبين قياديي في "حزب الله" بين الحين والآخر.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي