أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البنتاغون تلغي عقدا مثيرا للجدل مع مايكروسوفت

جيمس شوينك

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، الثلاثاء، إلغاء عقد للحوسبة السحابية مع شركة مايكروسوفت، كان من الممكن أن تبلغ قيمته في النهاية 10 مليارات دولار، وتسعى بدلا من ذلك إلى إبرام اتفاق مع كل من مايكروسوفت وأمازون.

وأفاد البنتاغون في بيان بأنه "مع بيئة التكنولوجيا المتغيرة، أصبح من الواضح أن العقد المشترك للبنية التحتية الدفاعية للمؤسسات (الحوسبة السحابية)، الذي تأخر طويلاً، لم يعد يلبي متطلبات سد فجوات قدرة وزارة الدفاع".

ولم يذكر البيان بشكل مباشر أن البنتاغون واجه طعونا قانونية ممتدة من قبل أمازون على العقد الأصلي بقيمة مليون دولار الممنوح لشركة مايكروسوفت. كان من الممكن أن تبلغ قيمة العقد في النهاية 10 مليارات دولار.

تعتبر أمازون، الشركة الرائدة في السوق في تقديم خدمات الحوسبة السحابية، منذ فترة طويلة مرشحًا رائدًا لإدارة مشروع البنية التحتية المشتركة للدفاع في البنتاغون.

وكان الهدف من المشروع تخزين ومعالجة كميات هائلة من البيانات السرية، ما يسمح للجيش الأمريكي بتحسين الاتصالات مع الجنود في ساحة المعارك واستخدام الذكاء الاصطناعي لتسريع التخطيط للحرب وقدراته القتالية.

أصبح العقد غارقًا في الطعون القانونية بمجرد منحه لشركة مايكروسوفت في أكتوبر/تشرين أول 2019.

لجأت أمازون إلى المحكمة بحجة أن عملية البنتاغون كانت معيبة وغير عادلة، بما فيها أنها تأثرت بشكل غير صحيح في ذلك الوقت بكراهية الرئيس السابق دونالد ترامب لشركة أمازون ورئيسها التنفيذي جيف بيزوس.

ويمتلك بيزوس صحيفة "واشنطن بوست"، وهي منفذ إخباري غالبًا ما ينتقده ترامب.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي