أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدء محاكمة عنصري ألماني اعتدى على قاصر سوري

أرشيف

وجه مكتب المدعي العام الألماني في "إرفورت" مطلع تموز/يونيو الجاري  اتهامات بحق الألماني العتصري (كريستيان.ب) الذي عتدى على لاجئ سوري يبلغ من العمر 17 عاما داخل الترام.

وبحسب ما ترجمت "زمان الوصل" عن صحيفة (بيلد) الألمانية، جاءت التهم بحق (كريستيان) بإلحاق الأذى الجسدي الخطير، والإيذاء الجسدي المتعمد، ومحاولة الإكراه، والإهانة، وإلحاق الضرر بالممتلكات.

وكانت الحادثة التي هزت صورها ألمانيا، حسب وصف الصحيفة، حدثت في السابع من نيسان/أبريل من هذا العام، حيث قام رجل ألماني يبلغ (40 عاماً) بركل شاب سوري يبلغ (17 عاماً) دخل الترام، مع قيامه بالبصاق عليه وإهانته بكلام وشتائم، ثم ركله بوحشية في رأسه عدة مرات وكسر موبايل الشاب بضربه بالأرض، ولاذ بالفرار من دون تدخل أحد من الركاب حينها.

إنتشرت أخبار الحادثة والتي أسمتها الصحافة الألمانية "فضيجة العنصرية في ترام أيرفورتر" بعدما قام بعض الشهود الذين صوروا الواقعه بموبايلاتهم بالاتصال بالشرطة، لتقوم الشرطة أيضا بأخذ مقاطع من الكاميرا الخاصة بالترام أيضاً، ليتمكنوا من التعرف على المتهم (كريسيتان)، حيث استطاعت القبض عليه.

ووفقاً لمعلومات الصحيفة فإن العنصري قام في البداية بإهانة سائق الترام ومطالبته تحت التهديد بالعنف بإيقاف الترام وفتح الأبواب على الرغم من سير الترام من عدم وجود مواقف.

أدى الفعل العنصري حينها لموجة من التعليقات على السوشيال ميديا والتصريحات السياسية، حيث قال وزير الداخلية (جورج ماير - 56 عاما) من   الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي كان يعادي الأحزاب اليمينية في "تورينغن" لسنوات، أنه صُدم أيضًا: "لقد شعرت بالضيق الشديد عندما شاهدت الفيديو، لقد صدمت من العدوانية والعنف ضد شاب أقل شأنا وأعزل، أنا أدين ذلك بشدة".

إنه ممتن للغاية لأن الشرطة تمكنت من التعرف على الجاني بهذه السرعة. "هذه أيضًا إشارة: المجتمع لا يقبل شيئًا كهذا".

(كريستيان ب)، الذي لديه عدة سجلات جنائية، يواجه عقوبة السجن ما بين ستة أشهر وعشر سنوات.


زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي