أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان يفتتح مشروع شق قناة اسطنبول

اتخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، الخطوة الأولى نحو شق قناة لمرور السفن تدور حول اسطنبول وتقول الحكومة إنها ستخفف من حركة المرور في مضيق البوسفور.

وقال أردوغان في مراسم افتتاح الجسر في سازليدير غربي اسطنبول "اليوم نفتح صفحة جديدة في تاريخ التنمية في تركيا. نحن نرى قناة اسطنبول كمشروع لإنقاذ مستقبل اسطنبول ... لضمان سلامة الأرواح والممتلكات في مضيق البوسفور في اسطنبول".

ظهر مقترح فكرة شق قناة تربط بحر مرمرة والبحر الأسود - أطلق عليها أردوغان "مشروعه المجنون" - للمرة الأولى في 2011 وتم إحياؤه قبل ثلاث سنوات.

وقالت الحكومة إن القناة التي يبلغ طولها 45 كيلومترا ستخفف الضغط عن مضيق البوسفور، أحد أكثر ممرات الشحن ازدحاما في العالم، وستقلل من مخاطر وقوع الحوادث.

بينما يرى معارضو المشروع أنه لن يخدم أي غرض يذكر وسيؤدي إلى أضرار بيئية واسعة النطاق للمنطقة، وسيزيد من المخاطر التي تشكلها الزلازل، وسيثقل كاهل تركيا بمزيد من الديون.

في المقابل، قال أردوغان إن المشروع الذي تبلغ تكلفته 15 مليار دولار سيكتمل في غضون ست سنوات.

وأضاف "هذه ليست مراسم افتتاح نافورة. فاليوم نضع أساس إحدى القنوات النموذجية في العالم."

سيتصل الهيكل الأول للمشروع، وهو جسر من ثماني حارات بطول 840 مترًا، بطريق شمال مرمرة السريع يربط أيضًا مشاريع بنية تحتية حديثة أخرى: مطار جديد ومعبر ثالث في مضيق البوسفور.

دفع هذا عمدة اسطنبول أكرم إمام أوغلو، الذي يمثل حزب المعارضة الرئيسي في تركيا، إلى وصف مراسم السبت بأنها "وهم" يتعلق بخطط الطريق السريع بدلاً من القناة.

وقال في مؤتمر صحفي في سازليدير يوم الخميس "بناء الجسر هنا لا علاقة له بمشروع القناة. الأمر يتعلق بمحور الطريق".

الأناضول
(25)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي