أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. جرحى في قصف الأسد على جبل الزاوية ومظاهرات تندد بالتصعيد الأخير

جددت قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران، قصفها المدفعي والصاروخي، اليوم الجمعة، مستهدفةً قرى وبلدات جبل الزاوية وسهل الغاب جنوبي إدلب، وغربي حماة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وقال "محمد حمادة" مدير المكتب الإعلامي في المديرية الثانية لـ "الدفاع المدني السوري" إن 7 مدنيين من عائلة واحدة أُصيبوا صباح الجمعة، بينهم امرأة وطفلتان، إثر قصف مدفعي مصدره قوات النظام استهدف قرية "بزابور" بجبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب.

وأضاف لـ "زمان الوصل أن منطقة جبل الأربعين بالقرب من "أريحا" تعرضت أيضاً لقصف مماثل اقتصرت أضراره على الماديات، مؤكدا أن قصفا بصواريخ حرارية من نوع "كورنيت" استهدف قرى وبلدات سهل الغاب أطلقها قوات الأسد المتمركزة في قرية "الحاكورة" غربي محافظة حماة.

من جهة أخرى، خرجت مظاهرات عدة في مناطق متفرقة من محافظة إدلب، طالبت بإسقاط النظام ونددت بالتصعيد الأخير على منطقة خفض التصعيد الرابعة، كما طالبت المجتمع الدولي بمحاسبة مرتكبي الجرائم من قوات الأسد والميليشيات المساندة لهم.

وشددت على أهمية تجديد قرار إدخال المساعدات إلى الشمال السوري من معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي