أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قطنا يُغري مزارعي الحسكة بالبذار

أعلن وزير الزراعة في حكومة النظام حسان قطنا، أن محافظة الحسكة فقدت البذار اللازم لزراعة محصول القمح، مشيراً وخلال زيارة إلى ريف مدينة القامشلي، إلى أن المحافظة تراجع إنتاجها لهذا الموسم، بأكثر من 50%، نتيجة للظروف المناخية، وخروج مساحات البعل من الإنتاج بشكل شبه كامل.

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن قطنا وصف الظروف الزراعية التي تمر بها محافظة الحسكة بالظروف الاستثنائية نتيجة موجة الجفاف التي أثرت بشكل كبير في إنتاج المحافظة من مختلف المحاصيل الزراعية، لافتاً إلى خروج كامل محصول الشعير من الإنتاج لهذا الموسم وبالتالي هناك مشكلة حقيقية في تأمين الأعلاف اللازمة للثروة الحيوانية.

ووعد قطنا بالعمل على تأمين حاجة المحافظة من البذار المخصص من القمح والشعير للخطة الزراعية المقبلة خلال العام الزراعي القادم، الأمر الذي أثار استغراب العديد من المراقبين، بسبب أن المحافظة لا تخضع في معظمها لسيطرة النظام، بالإضافة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية المسيطرة عليها، أعلنت أنها لن تسمح بتسويق أي كمية من محصول الحبوب للنظام، ما يشير بحسب هؤلاء المراقبين إلى أن النظام يسعى لإغراء الفلاحين، لرفض بيع قمحهم لما يسمى بالإدارة الذاتية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي