أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أصحاب معامل الأدوية يحذرون من توقف الإنتاج

حذّر أصحاب معامل الدواء في سوريا من توقف الإنتاج في حال لم تقم وزارة الصحة التابعة للنظام بتعديل أسعار العديد من الزمر الدوائية، مشيرين إلى الصعوبات التي بدأت تواجه صناعتهم نتيجة لارتفاع أسعار المواد الأولية، وهبوط سعر صرف الليرة.

وخلال المجلس العلمي للصناعات الدوائية الذي عقد اجتماعه يوم الخميس الماضي، قالت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، إن أصحاب معامل الأدوية، أكدوا أنه في حال استمر الوضع كما هو عليه، فإن التأثير سينعكس سلباً، الأمر الذي سيؤدي إلى توقف الإنتاج تحت وطأة ارتفاع المواد الأولية لدى دول المنشأ، بالإضافة إلى غلاء المواد وارتفاع أجور الشحن 3 أضعاف وحوامل الطاقة وغيرها من العوامل التي ألقت بظلال تأثيرها على عمل العديد من المعامل.

وتساءل أصحاب المعامل: لماذا تم التدخل برفع أسعار العديد من المواد والسلع بشكل كبير؟ على حين لم يحدث أي تدخل بتعديل أسعار الدواء بشكل ينصف عملية الإنتاج، وينصف المواطن في نهاية المطاف، ما يسهم في استمرار إنتاج الزمر الدوائية ووجودها في الصيدليات، ويمنع دخول الدواء المهرب الذي يباع بأسعار مضاعفة.

وأضافوا، حسب الصحيفة، أنه إن لم يتم تعديل الأسعار فسيتوقف استيراد المواد الأولية، وبالتالي يتوقف الإنتاج، كما أن الأمر له تأثير كبير على العمالة لدى المعامل الخاصة ولاسيما أن كل معمل يضم 2000 عامل يعتاشون فيها، ما يهدد 150 ألف عائلة من العاملين في المعامل والمستودعات بفقدان مصدر رزقهم.

وحذروا من أن مخزون المواد الأولية يكفي لمدة ثلاثة أشهر فقط، الأمر الذي يعني الدخول في أزمة توفر الدواء في سوريا خلال الفترة القادمة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي