أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجمات تستهدف قوات الأسد في درعا

مقاتل في درعا - أرشيف

هاجم مسلحون ليل أمس الجمعة حاجزا عسكريا تابعا للنظام في ريف درعا الشرقي، ملحقين خسائر في صفوف عناصره.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن انفجارا ضخما هز المنطقة نتج عن عبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من الحاجز العسكري الواقع على طريق "السهوة – المسيفرة"، مشيرا إلى أن اشتباكات عنيفة تلت الانفجار.

وقال إن مسلحين هاجموا الحاجز بالقنابل والرشاشات موقعين خسائر في صفوف العناصر وعطب دبابة، ما أحدث حالة من الهلع بين العناصر الذين فتحوا نيران رشاشاتهم باتجاه منازل بلدة "السهوة" ما أدى لإصابة مدنيين اثنين.

وأضاف أن قوات الأسد فرضت بعد الحادثة حظرا للتجوال في البلدة، التي كانت قد شهد قبل أسابيع هجوما مماثل أوقع قتلى وجرحى في صفوف عناصر النظام.

الحادثة ذاتها تكررت في بلدة "محجة" شمال درعا، بعد إلقاء قنبلة على مفرزة أمن الدولة تلاها اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ولم يعرف حجم الخسائر التي لحقت بقوات الأسد.

وتشهد درعا بين الحين والآخر هجمات تستهدف مواقع قوات الأسد، بسبب استمرار الاخير في تطبيق سياسات الاعتقال والانتقام من المدنيين.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي