أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انطلاق "قمة مجموعة السبع".. كورونا وتغير المناخ أبرز الملفات

انطلقت الجمعة، قمة زعماء ودول مجموعة السبع، بمدينة "كورنوال" جنوب غربي إنجلترا، وتستمر فعالياتها حتى الأحد.

وتعقد القمة الـ47 للمجموعة، في ظل تدابير أمنية عالية المستوى واحتياطات صحية مشددة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتعد جائحة كورونا والمخاطر الجيوسياسية العالمية وتغير المناخ على رأس البنود الرئيسية في جدول أعمال القمة.

ويشارك في القمة، التي يستضيفها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الرئيس الأمريكي جو بايدن، في أول زيارة خارجية له منذ تنصيبه في يناير/كانون الثاني الماضي.

كما يحضر القمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا.

ومن بين القادة المشاركين أيضا، رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال.

فيما تضم القمة 3 ضيوف وهم رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، ورئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، ورئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوسا.

كما من المتوقع أن يشارك بالقمة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي تمت دعوته أيضا، ولكن عبر تقنية الفيديو، نتيجة تفشي فيروس كورونا في بلاده.

وتعقد الاجتماعات خلف أبواب مغلقة، مع السماح لعدد محدود من الصحفيين بتغطيتها، نتيجة قيود مكافحة كورونا، التي تحظر التجمعات الكبيرة.

وتختتم القمة أعمالها الأحد، بصدور بيانتها الختامي، ليغادر بعدها زعمائها المملكة المتحدة متوجهين إلى بروكسل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي "ناتو"، المقرر عقدها، الاثنين.

وقبيل انطلاق القمة، تعهدت المملكة المتحدة بالتبرع بـ100 مليون جرعة من فائض جرعات لقاح فيروس كورونا للعالم العام المقبل.

كما أعلن الرئيس الأمريكي أن بلاده ستتبرع بـ500 مليون جرعة من لقاح شركة "فايزر" ضد كورونا لما يقارب من 100 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل لدعمها في مواجهة الجائحة.

ومن المتوقع أن يقدم قادة المجموعة الآخرين تعهدات مماثلة، بالتبرع بجرعات لقاح خلال القمة، حيث تأتي مكافحة كورونا حول العالم في مقدمة جدول أعمال القمة.

الأناضول
(24)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي