أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. انتحاري يفجر نفسه في سوق "الراعي" ويوقع ضحايا

مكان الانفجار - نشطاء

قضى مدني، وجرح آخرون، بعضهم بحالة خطرة، إثر تفجير انتحاري نفسه وسط سوق بلدة "الراعي" القريبة من الحدود التركية شمال محافظة حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن انتحارياً يستقل دراجة نارية، فجر نفسه وسط السوق الشعبي عند تجمع المحال التجارية في بلدة "الراعي" شمال محافظة حلب، ما أدى لمقتل الشاب "محمد علي العلي"، وهو نازح من بلدة "دير حافر" بريف حلب الشرقي، بالإضافة لإصابة 9 مدنيين آخرين بينهم طفل، البعض منهم في حالة حرجة تم نقلهم إلى المشافي التركية.

وأكد مراسلنا أن الانفجار أحدث دماراً هائلاً في السوق، كما أدى لنشوب حريق في أحد المحال التجارية، سارعت على الفور فرق الدفاع المدني لإخماده وانتشال الضحايا والجرحى ونقلهم للمشافي المتواجدة في البلدة.

وتشهد المناطق التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري" الحليف لتركيا، فلتانا أمنيا غير مسبوق، من خلال التفجيرات التي تستهدف الأسواق الشعبية، والتي أدت لمقتل العديد من المدنيين، بالإضافة لزرع عبوات ناسفة من قبل مجهولين تستهدف شخصيات ثورية سواءً مدنية أو عسكرية عاملة في الجيش الوطني.

وكانت الجهات الأمنية في "الجيش الوطني" قد أطلقت حملة أمنية واسعة خلال الأيام القليلة الماضية، استهدفت خلايا من تنظيمات "الدولة" و"قسد" في مدينة "الباب" ضمن ما يُعرف بمناطق "درع الفرات" شرق مدينة حلب، أدت الحملة لاعتقال عدد من الأشخاص المشتبه بهم، فيما لا تزال الحملة قائمة حتى اللحظة، بالتزامن مع استمرار التفجيرات وعمليات الاغتيال في المنطقة.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي