أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إحداها أودت بحياة طفل.. استمرار عمليات الاغتيال في درعا

أرشيف

توفي الطفل "يزن مراد البردان" وأصيب اثنان من عائلته بجروح أمس الأربعاء بسبب انفجار قنبلة في حفل زفاف في مدينة "طفس" غربي درعا.

وأكدت مصادر من المدينة لـ"زمان الوصل" أن مجهولين ألقوا القنبلة على الحفل ولاذوا بالفرار، ما أدى لوفاة الطفل وإصابة أعمامه بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

في المدينة ذاتها، تعرض "علي أبو نقطة" لمحاولة اغتيال بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين على طريق "طفس – المزيريب"، وذلك أثناء قيامه بعمله، حيث يقود إحدى سيارات الإسعاف التابعة لمستشفى "طفس الوطني".

واغتال مسلحون مجهولون ليل أمس الشاب "حمزة عوض المغتري"، بعد إطلاق الرصاص عليه في بلدة "المزيريب" غربي درعا، ووفقا لأهالي البلدة، فإن الضحية يحمل بطاقة "تسوية" ولم ينضم لأي جهات عسكرية أو فصائل محلية سابقا.

وقتل الشاب "أمين الشريف" في بلدة "نصيب" شرقي درعا، بعد مداهمة منزله وإطلاق الرصاص عليه من قبل ميليشيا تابعة للأمن العسكري في البلدة يقودها المدعو "عماد أبو زريق"، الذي كان قد تعرض أول أمس لمحاولة اغتيال لكنه نجا منها.

شمالا، تعرض القائد السابق للواء "فجر التحرير" التابع للمعارضة المسلحة "ماهر اللباد" المعروق بلقب "أبو الليل"، لمحاولة اغتيال في مدينة "الصنمين" شمالي المحافظة، حيث تم استهدافه بإطلاق نار مباشر، من قبل مسلحين مجهولين، ما أدى إلى إصابته بجروح نُقل على إثرها إلى المستشفى.

زمان الوصل
(68)    هل أعجبتك المقالة (85)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي