أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا تأسف لاختيار سوريا لشغل مقعد في "الصحة العالمية"

أبدى وزير الصحة الألماني استياءه لاختيار الحكومة السورية لشغل مقعد في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية.

قال وزير الصحة ينس شبان، أمس الثلاثاء، إن اختيار سوريا، الذي تم إقراره دون مناقشة أو معارضة في اجتماع للدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية في جنيف يوم الأحد، يعكس الحاجة إلى التعاون مع بعض الحكومات لصالح شعوبها -خاصة فيما يتعلق بالقضايا الصحية.

قال شبان لدى سؤاله عن القضية في مؤتمر صحفي في برلين: "لست سعيدا على الإطلاق بهذا القرار".

لكنه أضاف أن التعاون الدولي بين الدول ذات السيادة ضروري للتنسيق ووضع المعايير معًا، وأشار إلى أن وضعًا مشابهًا ينشأ أيضًا في المنتديات الدولية الأخرى مثل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأضاف: "هذا أحد عيوب السياسة الواقعية".

وأردف: "عندما يتعلق الأمر بالقضايا الصحية والرعاية الصحية للسكان، فإن السؤال الذي يطرح دائمًا هو: من الذي نعاقبه هنا إذا لم يكن التعاون ممكنًا؟ هل نعاقب النظام أم السكان؟".

واحتج العشرات من العاملين في المجال الطبي في شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة أمس الإثنين على قرار منح المقعد لحكومة بشار الأسد، متهمين الحكومة بالمسؤولية عن قصف المستشفيات والعيادات في جميع أنحاء البلاد التي مزقتها الحرب.


أ.ب
(36)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي