أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير للبنك الدولي عن الأوضاع الاقتصادية التي يعيشها اللاجئون السوريون في لبنان

من مخيمات عرسال - جيتي

قال البنك الدولي في تقرير أصدره عن الأوضاع الاقتصادية في لبنان إن أسعار المواد الغذائية في لبنان هي الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف التقرير أن ارتفاع الأسعار المدرجة في السلة الغذائية في لبنان بين الفترة الممتدّة من 14 شباط فبراير/2020 إلى 10 أيار مايو/2021، جاء نتيجة دراسة للبنك الدولي استهدفت التغيّر في أسعار المواد الغذائية في 19 دولة في منطقة "الشرق الأوسط" وشمال افريقيا، وذلك بالتركيز على 5 فئات رئيسية من المواد الغذائية هي النشويات، ومنتجات الألبان، والفواكه، واللحوم والخضروات.

وجاء تقرير البنك الدولي على خلفية التقويم الذي أجراه حول تأثير "وباء كورونا" على تضخّم أسعار المواد الغذائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وأورد البنك أن سعر لحوم الأبقار الطازجة أو المجمّدة في لبنان ارتفع بنسبة 121,4% بين 14 شباط فبراير/2020 و10 أيار مايو/2021، وهو ما يمثل الزيادة الأعلى في سعر هذا المنتج الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وكان لبنان، إلى جانب جيبوتي، الدولة الوحيدة في المنطقة التي سجّلت زيادة تفوق 60 % في سعر لحوم الأبقار الطازجة أو المجمّدة، وفي المقارنة، ارتفع سعر لحوم الأبقار الطازجة أو المجمّدة بمعدل 16,5% إقليميًا.

إلى ذلك، ارتفع سعر الأرز في لبنان بنسبة 119% بين 14 شباط فبراير/2020 و10 أيار مايو/2021، ما يشكّل الزيادة الأعلى في سعر هذا المنتج الغذائي إقليميا، مقارنة بمعدل زيادة مقداره 14,5% في المنطقة.

كما ارتفع سعر البيض في لبنان بنسبة 117,8% في الفترة المشمولة، ما يشكّل نسبة الارتفاع الأعلى في سعر هذا المنتج الغذائي إقليميًا، وكان لبنان، إلى جانب جيبوتي، وإيران، وسوريا واليمن، الدول الوحيدة في المنطقة التي سجّلت زيادة تفوق 20% في سعر البيض.

وفي المقارنة، ارتفع سعر البيض بمعدل 12% في المنطقة، وفق التقرير الذي جاءت نتائجه في التقرير الاقتصادي الأسبوعي لمجموعة بنك "بيبلوس" (Lebanon This Week).

وأردف التقرير أن سعر الموز والبندورة في لبنان بنسبة 106,8% و97,6%، على التوالي، في الفترة المشمولة، وهو ما يمثّل نسبة الارتفاع الأعلى في سعر هذه المنتجات في المنطقة. فيما ارتفع سعر البصل والبطاطا في لبنان بنسبة 87% و84,7%، على التوالي، ما يشكل نسبة الارتفاع الأعلى في سعر هذه المنتجات الغذائية إقليميًا.

وأشار التقرير إلى ارتفاع سعر الدجاج الطازج أو المجمد بنسبة 81% خلال الفترة الممتدة بين 14 شباط فبراير/2020 و10 أيار مايو/2021، ما يشكّل نسبة الارتفاع الثانية الأعلى إقليميًا في سعر هذا المنتج بعد جيبوتي، ومقارنة بمعدل زيادة 17,5% في المنطقة.

وكان لبنان، إلى جانب جيبوتي والسعودية، ضمن الدول الوحيدة في المنطقة التي سجّلت زيادة تفوق 25% في سعر الدجاج الطازج أو المجمّد.

علاوة على ذلك، ارتفع سعر الخس في لبنان بنسبة 76%، خلال الفترة الممتدة بين 14 شباط فبراير/2020 و10 أيار مايو/2021، ما يشكّل نسبة الارتفاع الأعلى في سعر هذا المنتج الغذائي إقليميًا، مقارنة بمعدل زيادة مقداره 6,8% في المنطقة.

وأضاف التقرير أن سعر الحليب السائل زاد في لبنان بنسبة 69,6% خلال الفترة الممتدة بين 14 شباط 2020 و10 أيار2021، ما يشكل نسبة الارتفاع الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

كذلك ارتفع سعر التفاح والبرتقال في لبنان بنسبة 69% و67,1% على التوالي، ما يشكّل الزيادة الأعلى في أسعار هذه الفواكه في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وكان لبنان، إلى جانب مصر، والمغرب واليمن، ضمن الدول الوحيدة في المنطقة التي سجّلت زيادة تفوق الـ20% في سعر البرتقال. اضافة إلى ذلك، ارتفع سعر الأجبان بنسبة 28,4% في الفترة المشمولة، ما يشكّل نسبة الارتفاع الثانية الأعلى إقليميًا. في حين ازداد سعر الخبز والمنتجات الأخرى التي تباع في الأفران بنسبة 14% في الفترة المشمولة، ما يشكّل نسبة الارتفاع الخامسة الأعلى في سعر الخبز في المنطقة.

وأثرت الزيادة الكبيرة في الأسعار سلبا على الوضع المعاشي والاقتصادي للاجئين السوريين في لبنان والمقدر عددهم على سجلات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بقرابة 884000 ألف لاجئ، بينما تقدرهم الجهات الرسمية والحكومية بمليون ونصف لاجئ.

وكان اللاجئ السوري في عام2013 يحصل على  مساعدة غدائية قيمتها 30$ امريكي، ومن تم تخفيضها حتى 17$ أمريكي، و أعيد رفعها حتى 27$ أمريكي (أي العائلة المكونة من 4 أفراد تحصل على مبلغ 27×4 = 108$)،

وهو رقم لا يساوي شيئاً أمام الالتزامات المالية للعائلة السورية التي تواجه نفقات الصحة والتعليم والاتصالات والغذاء والمواصلات وأجور السكن والكهرباء والماء.

ويعيش في لبنان نحو مليون لاجئ سوري يعيشون في مختلف المحافظات، غير أن معظمهم يقطن شمال وشمال شرق البلاد.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي