أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف: الكرملين يسوّق أسلحته بعد اختبار قدرتها بتدمير المستشفيات والمدارس في سوريا

قصف على ريف إدلب - جيتي

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة حول استخدام بلاده لكافة أنواع الأسلحة في سوريا كشفت أحد وجوه الإجرام التي يمثلها العدوان الروسي على سوريا.

وقال الائتلاف في بيان له مساء الجمعة، إن "تصريحات الرئيس الروسي الأخيرة حول قيام جيش الاحتلال الروسي بتجريب أسلحة جديدة في سوريا، جاءت عقب تصريحات مشابهة لوزير دفاعه بتجريب 300 نوع من الأسلحة، لتكشف أحد وجوه الإجرام التي يمثلها العدوان الروسي في سوريا".

وأضاف: "عام 2019 وفي جولة واحدة من الجولات التي جرى فيها (تجريب) واستخدام وسائل القتل التي تحدّث عنها بوتين، قامت طائرات الاحتلال الروسي في غضون 12 ساعة فقط بقصف أربع مستشفيات في سوريا. وقد ارتكبت، ابتداء من نهاية أيلول 2015، ما لا يقل عن 350 مجزرة واستهدفت أكثر من 220 مدرسة و210 مستشفيات ومراكز طبية ومستوصفات".

واعتبر الائتلاف أن "التبجح الذي يمارسه الكرملين ومحاولته تسويق أدوات القتل على حساب دماء الأبرياء الذين جرى تحويل بلدهم إلى ساحة اختبار؛ أمر مدان وغير مقبول".

وأضاف: "لقد اقتصر الدور الإقليمي والدولي لروسيا طوال سنوات على نشر الفوضى، ولم يتمكن الكرملين منذ عام 1990 من تقديم أي نموذج للحكم الرشيد أو العادل، وما تزال روسيا خاضعة لحكم الفرد في نظام استبدادي مخابراتي يلاحق المعارضين ويغتالهم بالسم أو يخفيهم في السجون".

وتابع: "لا شيء فريداً أو مميزاً في وسائل القتل والتدمير التي تتبجح بها روسيا، فالوقائع على الأرض تؤكد أنها لم تكن سوى وسيلة للقتل الجماعي للمدنيين وارتكاب جرائم الحرب، وأنها لم تخض أي مواجهة ضد قوات عسكرية تمتلك أي نوع من أنواع الدفاعات أو القوى الجوية، وعجزت رغم ذلك في فرض الرضوخ من خلال القمع العسكري على الشعب السوري أو تحقيق أي نصر حاسم أو إستراتيجي".

وشدد على أن "مسار المحاسبة وملاحقة مجرمي الحرب لن يكون بعيداً، وستطال العدالة كل من أجرم بحق الشعب السوري، وسيستمر السوريون والنشطاء والحقوقيون حول العالم في ملاحقة المسؤولين عن الجرائم في كل مكان إلى أن ينالوا جزاءهم العادل".

كما أكد الائتلاف على مسؤولية المجتمع الدولي تجاه ما ترتكبه روسيا من جرائم، ويطالب بفرض آليات مناسبة لوقف دورها المعطل والإجرامي، مشدداً على ضرورة العمل من أجل تحرك أكثر فاعلية للضغط وفرض الانتقال السياسي في البلاد.

زمان الوصل
(73)    هل أعجبتك المقالة (75)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي