أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.."الحراك" تنفذ إضراباً شاملاً رفضاً للانتخابات الرئاسية الهزلية

شهدت إغلاقاً تاماً - نشطاء

نفّذ أهالي مدينة "الحراك" بريف درعا الشرقي إضراباً شاملاً تنديداً ورافضة الانتخابات الهزلية المزمع إجراؤها يوم الأربعاء رغم وقوع المدينة تحت سيطرة النظام، وتم إغلاق أبواب المحال التجارية بالكامل وسط دعوات للأهالي بالتزام المنازل، واستثنيت من الإضراب محلات الخضار والفواكة إضافةً إلى عيادات الأطباء والصيدليات.

وأشار الناشط "منير قداح" لـ"زمان الوصل" إلى أن ناشطي المدينة تداعوا منذ أيام لتنفيذ هذا الإضراب لمنع وضع صناديق ترشيح قاتل الشعب السوري، وتمت الاستجابة من قبل أصحاب المحال لهذه الدعوة، ولم يوضع أي من صناديق الاقتراع التي دعا إليها أعضاء الفرق الحزبية سابقاً بسبب التهديد وقطع الطرقات المؤدية إلى درعا المدينة و"ازرع".

وأفاد بأن مدينة "الحراك" شهدت إغلاقاً تاماً لحركة السير إلى خارج المدينة، حيث تم إغلاق كل من الطرق المؤدية إلى "إزرع، نامر، مليحة، والعطش".

وكانت صفحات موالية للنظام قد اتهمت من أسمتهم بـ"المسلحين" بإحراق مدرسة "الحراك 11" الواقعة شمال المدينة لمنع وضع صناديق ترشيح فيها، الأمر الذي نفاه ناشطون وأدانوا هذا العمل الذي هو من صنع النظام الفاجر والقصد منه تشويه الحقائق والإساءة إلى أحرار المدينة.

وأشار بيان لثوار مدينة "الحراك" تلقت "زمان الوصل" نسخة منه إلى أن هذا العمل الإجرامي اللاأخلاقي والمأجور هو محاولة يائسة من النظام لخلق الفتنة وحرف مسار ثورتنا اليتيمة عن طريقها.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(165)    هل أعجبتك المقالة (146)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي