أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تصنف أمريكا والتشيك كدولتين تشاركان في أعمال غير ودية

أرشيف

صنفت روسيا الولايات المتحدة وجمهورية التشيك كدولتين تشاركان في "أعمال غير ودية" ، وهي خطوة تحد من تعيين الموظفين المحليين بسفارتيهما.

يحظر تصنيف الحكومة الروسية الذي نشر الجمعة على الولايات المتحدة تعيين موظفين محليين لبعثاتها الدبلوماسية في روسيا ويحد عدد الموظفين المحليين بسفارة جمهورية التشيك بتسعة عشر موظفا. ومن المرجح أن تؤثر هذه الخطوة على عشرات الروس الذين يعملون كموظفي دعم في السفارتين.

وأعلنت موسكو لأول مرة عن حظر تعيين موظفين محليين في السفارة الامريكية الشهر الماضي، في اطار ردها على سلسلة من العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا لتدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 ولتورطها في اختراق وكالات فيدرالية أمريكية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن أمام الولايات المتحدة مهلة حتى الأول من أغسطس آب للامتثال للمتطلبات الجديدة.

وحذرت روسيا من أن الإجراء سينطبق أيضًا على أي دول أخرى تشارك في "أعمال غير ودية".

يأتي إدراج جمهورية التشيك في القائمة في أعقاب الخلاف الدبلوماسي الذي وقع الشهر الماضي بين روسيا والعديد من دول الاتحاد الأوروبي، عندما طردت براغ عشرات الدبلوماسيين الروس بسبب تورط مزعوم لجواسيس روس في انفجار ضخم لمستودع ذخيرة في عام 2014. ونفت موسكو أي دور لها في الانفجار.

واستنكرت الخارجية التشيكية القرار الروسي ووصفته بأنه "خطوة أخرى في تصعيد الخلافات ليس فقط مع جمهورية التشيك ولكن أيضا مع الاتحاد الأوروبي وحلفائه".

وقالت "إنه يتناقض تماما مع اتفاقية فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية، خاصة التزام الموقعين بتمكين العمل السليم للبعثات الدبلوماسية على أساس مبدأ عدم التمييز بين الدول".

بينما غردت السفارة الأمريكية في براغ قائلة"نحن فخورون بالوقوف إلى جانب حليفنا الصامد ، جمهورية التشيك!".

أ.ب
(23)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي