أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف مدفعي للأسد يوقع ضحايا غرب حلب

موقع القصف في "الأتارب" - نشطاء

قُتل وجرح عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، اليوم السبت، إثر قصف مدفعي من قبل قوات الأسد، استهدف أحياء متفرقة من مدينة "الأتارب" غربي محافظة حلب.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في حلب، أن الطفل "أحمد عبد الكريم اليوسف -15 عاما"، والنازح من بلدة "الأبزمو" بالإضافة إلى امرأة، قضيا عصر اليوم السبت، وجرح 7 آخرون بينهم أطفال ونساء، اثنان منهم بحالة خطرة، إثر قصف قوات الأسد المتمركزة ضمن معسكر "الفوج 46" حي "الصناعة" في مدينة "الأتارب".

وكان شاب مدني قد قضى أمس، وجرح طفل، إثر استهداف قوات الأسد المتمركزة في "الفوج 46" سيارة مدنية في محيط مدينة "الأتارب"، سبقها بيومين مقتل امرأة وإصابة 4 مدنيين إثر استهداف سيارة مدنية من قبل قوات الأسد على طريق بلدة "معارة النعسان" شمال محافظة إدلب.

من جهة أخرى، قضى 3 مدنيين، بينهم طفلان، نتيجة حادث مروري مؤلم وقع داخل أحد المخيمات ضمن بلدة "كفرناصح" بريف حلب الغربي.

وأكد مراسلنا أن الحادث وقع نتيجة اصطدام سيارة بعامود كهربائي وقع على الطفلين والشاب، ما أدى إلى وفاتهم على الفور.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي