أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البحار السوري المحتجز قبالة شواطئ مصر منذ 4 أعوام يعود إلى أهله

عائشة

عاد البحار السوري "محمد عائشة" إلى منزله وعائلته أمس السبت، بعد 4 سنوات من الاحتجاز قبالة سواحل مدينة الإسكندرية المصرية بسبب انتهاء صلاحية أوراق ومعدات وشهادات السلامة الخاصة بالسفينة التي يعمل عليها.

ونشر "عائشة" على حسابه "تويتر" صورة مع عائلته علق عليها: "أخيراً في المنزل، بعد 4 سنوات في المنزل ومع العائلة مرة أخرى".


ولاقت قضية "عائشة" تفاعلا كبيرا في وسائل الإعلام العربية والغربية، لما لاقاه من معاناة الاحتجاز وحيدا على متن سفينة رفضت الشركة اللبنانية المشغلة لها دفع الرسوم والمخالفات، بينما كانت الشركة المالكة للسفينة في البحرين تعاني من صعوبات مالية.

وكان "عائشة" صرح سابقا إنه "نظراً لوجود قبطان السفينة على البر في هذا التوقيت، اعتبرته السلطات المصرية مسؤولاً عن السفينة باعتباره ضابط التشغيل وأعلى مسؤول عليها، ما دفعه إلى البقاء وحيداً ومغادرة باقي أفراد الطاقم واحداً تلو الآخر".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي