أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل نادل كافتريا سوري في طرابلس والفاعلون بيد الأمن اللبناني

فيديو التقطته كاميرات مراقبة في مكان الجريمة

قضى اللاجئ السوري الشاب "محمد نور حمادي" (19 عاما) يوم الأربعاء، متأثراً بجراحه التي أصيب بها السبت الماضي، جراء تعرضه لطلق ناري أصابه في رأسه، في "الميناء" بمدينة طرابلس شمال لبنان.

وكشف فيديو التقطته كاميرات مراقبة في مكان الجريمة، قيام 3 شبان لبنانيين بالنزول من سيارة أمام كافيتريا "اليمني"، حيث يعمل الضحية، وافتعلوا معه شجارا انتهى بقيام أحدهم بإطلاق النار من مسدسه الحربي على الضحية، ولاذ مع صديقيه بالفرار.

وذكرت معلومات صحفية أنه تم نقل النادل السوري إلى مستشفى "المنلا" في "طرابلس" للعلاج، لكنه فارق الحياة صبيحة اليوم الأربعاء.

وأضافت المعلومات الصحفية التي أوردتها مواقع إخبارية لبنانية أن الشبان اللبنانين الثلاثة ينحدرون من منطقة "أبي سمراء" القريبة من مكان الجريمة، وقد سلموا أنفسهم إلى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي ومازالوا على ذمة التحقيق.

وكشفت التعليقات التي تفاعل بها ناشطون مع الخبر، ورصدتها "زمان الوصل" أن الشبان الثلاثة اشتروا قهوة من الكافتريا التي يعمل بها الضحية، ورفضوا إعطاءه المال، ما تسبب بحدوث الإشكال الذي انتهى بجريمة مؤلمة أودت بحياته.

وينحدر الضحية السوري "محمد نور حمادي" من محافظة إدلب شمال سوريا.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي