أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تواصل حملتها الأمنية ضد "حراس الدين"

عنصران من "تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

اعتقل الجهاز الأمني التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" عدة قيادات أجنبية وسورية، منتمية لتنظيم "حراس الدين" المتشدد، أو قيادات مستقلة، ولكنها على صلة بالتنظيم، إثر مداهمة عدد من المنازل غرب محافظة إدلب.

وأشارت مصادر لـ"زمان الوصل" إلى أن رتلاً أمنياً لـ"هيئة تحرير الشام" داهم مساء أمس الجمعة، 11 منزلاً في قرية "عري الشمالية" غرب مدينة إدلب، واعتقل جهاز الأمن على إثرها أربع قيادات تعمل في تنظيم "حراس الدين" وهم: "أبو سليمان الليبي" وقياديان ليبيان آخران، وآخر تركي الجنسية، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

ووقع اشتباكات بالأيدي بين عناصر أمنية "تحرير الشام"، وأقارب وزوجات الأشخاص الذين تم اعتقالهم مساء أمس، تلاها إطلاق نار في الهواء لتفريق الجموع التي حاولت منع الهيئة من اعتقال قيادات الحراس.

وكانت أمنية الهيئة اعتقلت قبل أيام "أبو أحمد الليبي"، وهو استقل عن تنظيم "حراس الدين" قبل 7 أشهر من اعتقاله، وهو من المقربين جداً من الجماعات التي انشقت عن "تحرير الشام"، وكان أحد المؤسسين لغرفة عمليات "واثبتوا"، التي كانت بقيادة كل من "أبو مالك التلي" و"أبو العبد أشداء" المنشقين عن الهيئة في وقت سابق.

ووصل عدد القيادات التي اعتقلها جهاز الأمن التابعة لـ"تحرير الشام"، المنتمية لتنظيم "حراس الدين"، والمقربين منه، ما يزيد عن 58 قيادياً بينهم قادة في الصف الأول، وعلى رأسهم "أبو ذر المصري" الشرعي العام السابق في التنظيم، و"شقران الأردني" عضو مجلس الشورى، والذراع الأيمن لـ"أبو همام الأدرني" زعيم التنظيم، وأبو عبد السوري الإداري العام في التنظيم، وهو نجل أبو "فراس السوري" المتحدث باسم "جبهة النصرة" سابقاً، والذي قُتل بغارة للتحالف الدولي في  حزيران يونيو/2016، و"أبو هريرة المصري" الأمني العام في التنظيم، وهو نجل "أبو ذر المصري".

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي