أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مع مقتل ضابط وعنصر شرطة.. الاغتيالات تعود إلى "الباب"

الضابط الضحية

اغتال مسلحون مجهولون، صباح اليوم الخميس، ضابطاً وعنصراً في "قوى الشرطة والأمن العام" وذلك في حادثتين منفصلتين وقعتا في منطقة "الباب" شمالي شرقي حلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، بأنّ مجهولين كانا يستقلان دراجة ناريّة أطلقوا الرصاص الحي على الملازم أول "خالد جمال الخطيب"، وذلك أثناء توجهه من مدينته "مارع" إلى مكان خدمته في مدينة "الباب"، الأمر الذي أدّى إلى مقتله.

وأوضح مراسلنا أنّ الحادثة تزامنت مع قيام مجهولين باغتيال الشرطي "جمعة العكون" عند مفرق "الباب- قرية سوسيان"، مشيراً إلى أنّ "العكون" ينحدر من بلدة "تادف" شرقي مدينة "الباب"، وهو من مرتبات شرطة "عفرين".

وأول أمس الثلاثاء، نجا المدعو "هيثم الجبلي" القيادي في "الجيش الوطني" من محاولة اغتيال بواسطة عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارته بالقرب من مبنى المجلس المحلي لمدينة "الباب"، حيث قامت فرق الهندسة بتفجير العبوة في سيارته بعد تعذر تفكيكها.

ويوم الاثنين الماضي، قام مسلحون مجهولون بإطلاق النار بشكلٍ مباشر على الشاب "ماجد يوسف الرجب"، في شارع "النوفتيه" وسط مدينة "الباب" ما أدّى إلى مقتله على الفور.

وباتت مدينة "الباب" في الآونة الأخيرة واحدة من أكثر مدن الشمال السوري المحرر التي تشهد عمليات اغتيال متكررة ومنظمة، تنفذها أطراف وجهات مجهولة، بحق مدنيين وعسكريين ونشطاء إعلاميين، في ظل تزايد السخط الشعبي المحلي على السلطات الأمنية والعسكرية المعنية في المنطقة، لتقصيرها في أداء مهامها وعدم تمكنها من إلقاء القبض على الجناة.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي