أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبدء حملات اقتحام.. روسيا تزعم وجود خلايا لتنظيم الدولة في "جاسم" بدرعا

ادعت القوات الروسية وجود خلايا تابعين لتنظيم "الدولة" في مدينة "جاسم" بريف درعا الشمالي الغربي، تمهيدا لبدء عمليات اقتحام وفق ما أكدت مصادر محلية.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن شخصيات قيادية سابقة في فصائل المعارضة بينهم قياديون من اللواء الثامن المدعوم روسيّاً، عقدت أمس الأحد، اجتماعاً مع الشرطة العسكرية الروسية في مدينة "جاسم" شمالي درعا، مشيرا إلى أن عناصر أمنية تابعة لنظام الأسد قَدمت مع الشرطة الروسية، إلّا أنّ جنرالاً روسياً استبعدهم من الاجتماع قبيل بدئِه، كون الأمنيين مهمتهم مراقبة الاجتماع وإيصال ما يجري ضمنه لضباط النظام.

وأضاف أنّ الشرطة الروسية أثناء الاجتماع أبلغت قياديي منطقة "الجيدور" برسائل ضباط نظام الأسد بـ"وجود خلايا من تنظيم الدولة في مدينة جاسم يعيشون بين أهلها، ويقومون باستهداف عناصر من قوات النظام وشخصيات مقرّبة من الشرطة الروسية، الشيء الذي اعتبره القياديّون بأنّه تمهيد لقيام نظام الأسد بإحكام القبضة الأمنية على منطقة الجيدور بذريعة وجود عناصر من التنظيم".

وأشار التجمع إلى أن "القادة السابقين في فصائل المعارضة نفوا وجود أيّة خلية تنتمي للتنظيم في المدينة، مؤكدين لوفد الاحتلال الروسي أنّ أبناء المنطقة هم من حاربوا التنظيم منذ أعوام قبل قدومكم إلى سوريا أو إلى المحافظة".

وأوضح أن هذا الاجتماع يعتبر الثاني مع الشرطة الروسية في مدينة جاسم منذ اغتيال عضو اللجنة المركزية "ياسر الدنيفات" الملقب بـ (أبو بكر الحسن) في 12 تموز/يوليو 2020، بسبب رفض القياديين من أبناء المدينة عقد اجتماعات معهم مشددين على أنّ "من يجتمع مع وفود الروس من أهالي المدينة من قياديين ووجهاء توضع أسمائهم فيما بعد على قوائم الاغتيالات من قبل خلايا أمنية تابعة للنظام".

ولفت إلى أن مدينة "جاسم" شهدت  منذ سيطرة نظام الأسد على المنطقة في تموز/يوليو 2018 عددا كبيرا من عمليات الاغتيال التي طالت قياديين وعناصر سابقين في فصائل المعارضة وأعضاء من اللجنة المركزية ومتعاونين مع الأجهزة الأمنية التابعة للنظام.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي