أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التركي يرد على مقتل عنصرين له شمال حلب.. والأسد يصعّد في إدلب

أرشيف

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيانٍ لها، مساء اليوم الأربعاء، أن قواتها العسكرية المتواجدة في سوريا، تمكنت من تحييد 3 "إرهابيين" من تنظيمات "حزب العمال الكردستاني" (PKK)، و"وحدات حماية الشعب" (YPG)، في منطقة "غصن الزيتون" شمال محافظة حلب.

وقالت الدفاع التركية في تغريدة على حسابها الرسمي في "تويتر" مساء اليوم، إن قواتها حيدت 3 إرهابيين من تنظيمات "PKK و"YPG" في منطقة "غصن الزيتون" شمال محافظة حلب، وذلك رداً على مقتل جنديين من الجيش التركي بنيران الميليشيات المذكورة أعلاه.

وقصفت قوات الجيش التركي، والجيش الوطني السوري، بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، مواقع عسكرية لميليشيات "قسد" المتمركزة في مطار "منغ العسكري"، وقرية "عين دقنة"، و"مرعناز" شمال محافظة حلب، فيما ردت "قسد" بقصف مدفعي على مدينة "عفرين" شمال محافظة حلب، دون وقوع أي إصابة تذكر.

من جهة أخرى، قصفت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، بالمدفعية الثقيلة والصواريخ كلاً من مدينة "دارة عزة"، وجبل "الشيخ بركات"، غرب محافظة حلب، بالإضافة لقصف صاروخي ومدفعي مكثف، استهدف قرى وبلدات "سرجة، والبارة، والرويحة، وبينين، وبليون، والفطيرة، وكفرعويد، وسفوهن، وفليفل، والعنكاوي، والمشيك، والزيارة، وقسطون، وزيزون، والحلوبة، والقرقور، والزقوم" جنوبي إدلب غربي حماة ضمن ما يعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، ما أدى لدمار واسع في منازل المدنيين في المنطقة.

وكانت الطائرات الحربية الروسية، شنت 4 غارات جوية صباح اليوم، بصواريخ شديدة الانفجار، مستهدفة "حرش بسنقول" غرب محافظة إدلب، والمحاذي للأوتوستراد الدولي حلب – اللاذقية المعروف بطريق الـ"M4"، بالتزامن مع تمشيط قوات الجيشين "الوطني السوري والتركي" الطريق من العبوات الناسفة والألغام.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي