أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير.. نقص حاد بالأدوية في صيدليات دمشق وارتفاع كبير لأسعار المواد الطبية

أكد تقرير لموقع "صوت العاصمة" أن صيدليات العاصمة دمشق شهدت خلال اليومين الماضيين، نقصاً كبيراً بالأدوية والمواد الطبية على اختلاف أنواعها، فيما اختفت أنواع أخرى نهائياً، ما أدى لارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ.

وقال الموقع إن "معظم الأدوية فُقدت من عشرات الصيدليات في العاصمة دمشق"، مضيفا أن "بعض الأنواع اختفت من جميع الصيدليات بشكل كامل، لاسيما الأدوية الخاصة بمرضى الضغط والقلب والسكري".

وأشار إلى أن "الكثير من الصيدليات امتنعت عن بيع الأدوية رغم وجود كميات قليلة منها داخل الصيدليات"، موضحا أن "عملية البيع تتم بشكل محدود إن وجدت، بمقدار علبة واحدة فقط".

وأكّد أن أسعار الأدوية في الصيدليات تجاوزت الأسعار المدونة عليها، فيما برر الصيادلة رفع الأسعار من قبل مصانع الأدوية والموزعين دون إصدار نشرة رسمية.

وشدد على أن الأدوية الأجنبية فُقدت من الصيدليات بشكل مفاجئ، إضافة لتوقف مجموعات التواصل الاجتماعي التي كان يعتمدها الأهالي لتأمين بعض الأنواع من الأدوية.

ووفقا للتقرير فإن الأسعار ارتفعت بشكل كبير خلال ساعات، تراوح خلاله سعر حبوب "سيتامول" بين 750 و1000 ليرة سورية للظرف الواحد.

ولفت التقرير إلى أن العاصمة دمشق شهدت أواخر العام الفائت، أزمة بتوفر الأدوية الأجنبية، وندرة البدائل في معظم الصيدليات، ما دفع الأهالي للتوجه إلى السوق السوداء للحصول على أدويتهم بأسعار قُدرت بأضعاف الأسعار المحددة من قبل وزارة الصحة.

زمان الوصل
(98)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي