أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محامٍ يقضي برصاص موكله في الحسكة

المحامي الضحية - نشطاء

شيع أهالي قرية "الطويل" في قرية "الطويل" بريف الحسكة يوم الخميس محاميا قتل برصاص موكله في مدينة "القامشلي".

وأفاد الناشط "مهند اليوسف" بتشييع الأهالي جنازة المحامي "حسن رشيد الحوار" إلى قرية "الطويل" قرب "القحطانية" بعد الصلاة عليها في جامع "البشير" بمدينة "القامشلي"، بعد مقتله الليلة الماضية إثر إطلاق موكله التاجر "ريبر شيخموس" رصاص مسدسه عليه في مطعم "باب توما" في حي "الوسطى".

وقال "اليوسف" لـ"زمان الوصل" إن شيقق تاجر الحبوب "ريبر شيخموس" (أبو شادي) اشترك بإطلاق النار من مسدس آخر بعد خلاف إثر خسارة المحامي لقضية وكله بها التاجر المتنفذ بالإدارة الذاتية ليجري إسعافه إلى مشفى "السلام"، حيث فارق الحياة وعلى جسده آثار 9 طلقات في البطن والساقين والرقبة.

وأوضح الناشط أن الجثة نقلت إلى مشفى "القامشلي" الوطني الخاضع لسيطرة النظام لتشريح الجثة قبل أن تسلم لذوي الضحية، لافتا إلى أن "آساييش" ادعت اعتقال مطلقي النار بعد تطويق المكان، لكنها اعتقلت أحد إخوتهم.

 وينحدر المحامي من عائلة "الحوار" المعروفة وهو متزوج  من محامية ولديه ثلاثة أطفال تحت سن 5 سنوات.

وكان نشطاء ذكروا إن"عكيد خليل" مسؤول قسم التراخيص الإنشائية بمدينة "القامشلي" التابع للإدارة الذاتية اشترك بقتل المحامي "الحوار" في أحد مطاعم المدينة.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي