أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"السياحة العالمية": تراجع السياح الوافدين 87 بالمئة في يناير

عانت السياحة مزيدا من الانتكاسات في بداية العام الحالي - جيتي

قالت منظمة السياحة العالمية، الأربعاء، إن أعداد السياح الوافدين حول العالم خلال يناير/كانون الثاني الماضي تراجع بنسبة 87 بالمئة على أساس سنوي؛ بسبب استمرار مخاوف التعرض للإصابة بفيروس "كورونا".

وأضافت المنظمة في بيان ، أن توقعات عودة السياحة ما تزال حذرة لباقي العام؛ مما يدعو إلى تنسيق أقوى لإعادة تنشيط السياحة.

وحسب البيان، عانت السياحة العالمية مزيدا من الانتكاسات في بداية العام الحالي، بعد نهاية صعبة لعام 2020؛ حيث شددت البلدان قيود السفر استجابة لتفشي الفيروس الجديد.

ولفت البيان إلى أنه، وفقًا للإصدار الأخير من مقياس السياحة العالمية الصادر عن المنظمة، استمرت جميع مناطق العالم في مواجهة انخفاضات كبيرة في عدد السياح الوافدين في الشهر الأول من العام الجاري.

فيما أدت الاختبارات الإلزامية والحجر الصحي، وفي بعض الحالات الإغلاق الكامل للحدود، إلى إعاقة استئناف السفر الدولي.

وأفاد البيان بأن جميع المناطق العالمية تضررت بشدة؛ إذ سجلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكبر تراجع بالسياحة خلال يناير بنسبة 96 بالمئة.

وشهدت كل من أوروبا وإفريقيا انخفاضا بنسبة 85 بالمئة في عدد الوافدين، بينما سجل الشرق الأوسط انخفاضا بنسبة 84 بالمئة.

وانخفض عدد الوافدين الدوليين إلى الأمريكيتين بنسبة 79 بالمئة في يناير، بعد نتائج أفضل إلى حد ما في الربع الأخير من 2020.

وما تزال السياحة العالمية تعاني مع استمرار إغلاق 32 بالمئة من جميع الوجهات العالمية تماما، أمام السياح الدوليين في بداية فبراير/شباط الماضي، حسب التقرير.

الأناضول
(38)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي