أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كيف علّق سوريون على تقرير البعث الذي تحدث عن فقراء تركيا؟

أثار تقرير نشرته صحيفة "البعث" الموالية للنظام، قبل يومين، الكثير من الاستهجان والسخرية، على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تناول التقرير تفاقم حالة "الفقر" في تركيا، وارتفاع نسبة الفقراء إلى 13.9%.

والغريب في الأمر أن التقرير نسخ ذات العنوان تماماً، "الفقر يحاصر تركيا.. بين تضخم متوحش وحكومة لا تبالي"، الذي كانت قد اعتمدته صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، قبل أسبوع، لتقرير تضمن نفس المعطيات، التي أجرت عليها "البعث" بعض التعديلات لإخفاء نقلها المحتوى عن صحيفة عربية.

رصد "اقتصاد" أبرز التعليقات على صفحة "سناك سوري"، وهي صفحة لموقع ناقد، لكنه يعمل تحت "سقف النظام". وكانت الغالبية العظمى من التعليقات ناقدة للنظام بصورة ساخرة، دون أن تخلو من الشتائم.

إذ قال أحد المعلقين: "لايمت بدن يضلوا يسمعوا هالمثل .(تركت جوزها مطروح وراحت تعالج ممدوح)".

فيما علّق آخر: "بنقترح عالحكومة تعمل شي حسومات جديده عالراتب ولنفترض ٢٥ ليره من كل راتب موظف في سوريه لمساعدة الشعب التركي لأن حكومتنا الظاهر عندها حول عم تشوف الجوع والفقر السوري بتركيا".

وعلّقت ثالثة: "ما بيستحوا ..ولا بيخجلوا ..ولا فيهم جنس المنطق.. قلتولي تركيا؟".

وقالت رابعة: "اي حرام لازم ندعمهن نحن ماعنا حدى تحت عتبة الفقر.. عن جد ان لم تستحي افعل ما شئت".

وعلّق خامس: "وشو الوضع سوريا... بالله دورولي ع شي مقال بالبعث او غيرو بخصوص هالوضع بسوريا".

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقراً في العالم، بإقرار مصادر دولية متقاطعة، إذ تتراوح نسبة من يعيشون تحت خط الفقر بين 82 إلى 90%.

ووفق "المكتب المركزي للإحصاء"، التابع لحكومة النظام، فإن 80% من السوريين في مناطق سيطرة النظام، يعيشون تحت خط الفقر.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(34)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي