أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مجهولون يغتالون عضوا في "هيئة الإصلاح" وضابط صف في قوات الأسد

مقاتل في درعا - أرشيف

اغتال مجهولون أمس الإثنين، عضوا سابقا في "هيئة الإصلاح"، التي نشطت في الجنوب السوري أثناء سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة "نادر عبد الله المقدم"، في بلدة "جلين" غربي درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور، مشيرة إلى "المقدم" أجرى "التسوية" مع قوات الأسد بعد سيطرتها على الجنوب صيف عام 2018.

وتضم "هيئة الإصلاح" وجهاء معروفين من مدن وبلدات درعا، ويتهمها ناشطون بأنها السبب في عدم انطلاق أي معارك ضد النظام، خصوصا في الشهور الأخيرة قبل سيطرته على المنطقة.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال التي تعتبر الحدث الأبرز في المحافظة، حيث سبق ذلك بساعات قليلة مقتل ضابط الصف المساعد أول "محمد كامل عباس" قرب بلدة "بصر الحرير" شرقي درعا.

وعثر الأهالي على جثة "عباس" المنحدر من مدينة "الرستن" بريف حمص الشمالي، والذي يعمل ضمن قوات الأسد المتمركزة في اللواء 52 شمال شرقي مدينة "الحراك".

جاء ذلك بعد مقتل الشاب "معاذ وليد ابو دحلوش" المنحدر من مدينة "طفس"، على يد مجهولين قرب بلدة "جلين"، والشاب "موريس أحمد فيصل الحلقي" في مدينة "جاسم"، والشاب "واثق محمد سعيد العودات" في بلدة "تسيل" في الريف الغربي من المحافظة.

زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي