أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أيمن زيدان" ينضم إلى زملائه المنتقدين ويشكو "قسوة الزمن"

زيدان

انضم الممثل الموالي لنظام الأسد "أيمن زيدان" إلى زملائه المنتقدين للأوضاع المتردية التي يعيشها السوريون، شاكيا ما أسماه "قسوة الزمن"، ومعتبرا أن هذا الزمن لا يليق به إلا "الصمت".

ونشر "زيدان" على صفحته "فيسبوك" قائلا: "نعيش على حواف العمر ...نرندح موالنا العتيق .....لاشيء يبقى من تلك الأغاني سوى مرثيات لزمن لن يعود ....زمن ما عاد يليق به سوى الصمت ... ورويداً رويداً الصمت المطبق".

وأضاف في منشور آخر: "تباً لقسوتك يا زمن ...كيف خلعت أثواب الفرح وتركتنا أسرى للحنين ...يا لقسوتك أيها الذي كنت يوماً مسكوناً بالدفء".

منشورات "زيدان" اعتبرها البعض أنها إشارة لسياسة تكميم الأفواه التي يطبقها الأسد، في ظل الأوضاع المأساوية في مناطق سيطرة النظام من غلاء الأسعار وانهيار سعر صرف الليرة السورية.

وشهدت الأيام الماضية تصريحات ومنشورات لفنانين موالين لنظام الأسد، يهاجمون فيها تردي الأحوال الاقتصادية، وعجز الحكومة عن إيجاد حلول لمئات المشاكل التي تبدأ بالطوابير وتمر بالغلاء والفقر، ولا تنتهي بنقص المواد الغذائية.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي