أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليونان تحتجز قاتل الشابة الفلسطينية في تركيا

تم توقيفه وتسليمه إلى الشرطة اليونانية

تمكنت السلطات اليونانية من القبض على قاتل فلسطيني فار في مدينة "ثيسالونيكي" بعد ظهر الخميس 11/3/ 2021 بعد أن قتل شابة فلسطينية من مخيم اليرموك في تركيا"، وذلك بعد 6 أشهر من وقوع الجريمة التي هرب على إثرها إلى اليونان نهاية كانون الثاني يناير الماضي.

وتعرف الشاب والناشط الفلسطيني "شكري أبو عون" على الجاني، وتم توقيفه وتسليمه إلى الشرطة اليونانية بحسب ما نشر "أبو عون" على حسابه الشخصي في " فيسبوك".

وكانت مصادر متطابقة قد أكدت لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، وجود الجاني "عبد الهادي محمد توفيق البعّاج"، قاتل الضحيّة الفلسطينية المهجّرة من سوريا إلى تركيا "إسراء معتوق"، في اليونان، وذلك بعد نحو اسبوعين على اكتشاف جريمته باستدراج وقتل اللاجئة البالغة من العمر (20) عاماً.

وأكد ناشطون مشاهدته في العاصمة اليونانية أثينا، فيما أظهرت رسائل صوتيّة عبر تطبيق "واتس أب" تلقاها الجاني من والدته قبل نحو شهر.

ووصلت لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" معلومات عن استعداده لمغادرة اليونان باتجاه صربيا ومنها إلى دول اللجوء الأوربيّة.

وبيّنت الرسائل الصوتيّة، توجيه والدته الموجودة في سوريا له، للإسراع بمغادرة اليونان، حيث حاول ذلك انطلاقاً من منطقة "سالونيك" شمال البلاد، وطلبت منه والدته التواصل مع أحد الأشخاص ويُدعى "أسعد" وسؤاله عن تكاليف الانتقال من اليونان إلى صربيا، والبحث معه عن طريقة لإيصال مبلغ مالي وهو ثمن تهريبه خارج اليونان.

ونقل المصدر المذكور عن عم الضحية "ماهر معتوق" حينها أنّ الشرطة التركية اكتشفت جثّة الضحيّة المغدورة في شقّة بمنطقة "تقسيم"، وسط اسطنبول، حيث استدرج الجاني ضحيّته، وذلك عقب تبليغ رسمي قام به بتاريخ 15 كانون الثاني/ يناير الفائت.

وأضاف "معتوق" أنّه تلقّى اتصالاً من "الجندرما" التركيّة، وأبلغوه بأنّ الفتاة التي قّدّم بلاغاً باختفائها، عُثر على جثّتها في الشقّة المُشار إليها، وجرى التعرّف على هويتها من خلال بصمتها، التي أخذت لها من قبل "الجندرما" التركية في "عفرين"، عند دخولها إلى تركيا عبر الحدود مع سوريا.

وأفاد ناشطون بأنّ القاتل "عبد الهادي البعّاج"، خرج من سوريا بتهم تتعلّق بالسرقة وتجارة المخدّرات، ومعروف عنه قيامه بجرائم استدراج لغرض السرقة والانتهاك.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(143)    هل أعجبتك المقالة (113)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي