أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ولادة توأم ثلاثي بصحة جيدة في إدلب

شهد مشفى "الأمومة" في إدلب أمس الأربعاء ولادة لتوأم ثلاثي، ذكر واحد و2 إناث جميعهم بصحة جيدة.

وأشارت "الجمعية الطبية السورية الأمريكية" (سامز) المشرفة على المشفى عبر صفحتها في "فيسبوك" إن العملية تمت بنجاح ووضع التوأم في قسم الحواضن للمراقبة 48 ساعة، وبعد ذلك تم تخريجهم مع الأم وجميعهم بحالة جيدة.

وقال والد التوأم "حكمت العلي" وهو نازح من جسر الشغور بريف إدلب الغربي إن زوجته اعتادت منذ أيام الحمل الأولى على مراجعة مشفى الأمومة بشكل شهري، وأعرب عن سعادته بقدوم توائمه الثلاث إلى الحياة بصحة جيدة بفضل الله ثم العاملين في المشفى".

وبحسب منظمة "سامز" وصلت الأم إلى المشفى بحالة مخاض في الأسبوع الـ34 من الحمل، فتم تقييم وضعها كاملاً والمتابعة الدقيقة، وقالت الطبيبة "روعة أبو شامي" إن الجنين الأول كان بوضع معترض مما استدعى إجراء عملية قيصرية إسعافية، واستخراج الأجنة بحضور طبيب الأطفال وفنيي العناية المركزة وإجراء الإنعاش لهم مباشرة".

وكانت سيدة سورية، قد ولدت في شباط فبراير الماضي 4 توائم 3 ذكور وأنثى واحدة، وقالت "الجمعية الطبية السورية الأميركية- سامز" في منشور على حسابها في "فيسبوك" حينها، إن مشفى الإخلاص الذي تشرف عليه جمعية "سامز"، شهد "ولادة مركبة لأربعة توائم تكللت بالنجاح، وهم ووالدتهم الآن بحالة صحية جيدة وتحت المراقبة".

ويعد الحمل في توأم ثلاثي من الحالات النادرة وثمة العديد من الوسائل التي تشجع على حدوثه -بحسب الموسوعات الطبية- إذا تعمل على زيادة الخصوبة وإطلاق أكثر من بويضة مخصبة لجدار الرحم فيحدث الحمل متعدد الأجنة وقد يحدث الحمل من تلك النوعية أو الحمل متعدد الأجنة بسبب تنشيط المبايض الضعيفة بطرق طبيعية انقسام بويضة واحدة مخصبة داخل تجويف الرحم يمكن أن يؤدي إلى حدوث الحمل في توأم ثلاثي ويمكن أن يحدث بسبب تخصيب أكثر من بويضة ثم تنقسم وتلتصق داخل تجويف الرحم.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي