أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشهابي يعلن عن وصفة لهبوط الدولار في سوريا

قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية التابع للنظام،  فارس الشهابي، إن تحسين سعر الصرف ليس عصاً سحرية يتم بعمل واحد، وإنما هو عبارة عن عدة قرارات وإجراءات مطلوبة إذا اجتمعت سوية تعطي بنياناً قوياً يضع سعر الصرف على الطريق الصحيح.

الشهابي، وفي منشور كتبه على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، بيّن أن أهم الثغرات التي يتم منها تسريب الدولار، هي البيوع العقارية الكبيرة، التي تهرب أموالها إلى الخارج، والمعابر التي يهرب عبرها الدولار لشراء المهربات، مطالباً بسد هذه الثغرات عبر تشميل المناطق التي تم نهبها وتدميرها بقانون الاستثمار، إضافة إلى أن دعم التصدير يجب أن يكون نقداً وبسرعة.

وأشار أيضاً، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أخرى، مثل إيقاف استيراد منتجات كمالية، وحصر الاستيراد لمستلزمات الإنتاج، مع حصر منح القروض بتلك المخصصة لمشاريع إنتاجية تصديرية.

وأكد الشهابي على توفير الكهرباء وتوفير حوامل الطاقة وإعطاء محفزات للطاقات البديلة وكل ما يمكن أن يدعم العملية الإنتاجية والتصدير.

ولفت إلى ضرورة دعم المعارض والسماح للعراقيين بالدخول إلى سوريا من دون تأشيرة والسماح بإقامتهم لفترات، لما لذلك من دور في تحريك الأسواق.

الشهابي ختم قائلاً: "هذه الطريقة الوحيدة لتحسين أسعار الصرف ويجب أن تترافق مع مكافحة حقيقية لتجار الأزمة وتهريب الدولار إلى خارج البلاد".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(16)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي