أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يقتل شابين رفضا التجنيد القسري

نزار النواف

قتل شابان وأصيب آخرون برصاص مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" نتيجة رفضهم التجنيد القسري في صفوف ميليشيا "الدفاع الذاتي".

وقال مصدر أهلي من بلدة "الصور" شمال دير الزور لـ"زمان الوصل" إن قريبه الشاب  "نزار أسعد النواف" قتل مع شاب آخر على يد مدرب في معسكر "تل كوجر/اليعربية" للتجنيد التابعة للإدارة الذاتية بالحسكة، مشيرا إلى إصابة أكثر من 10 شبان آخرين ممن رفضوا التجنيد القسري.

وأوضح الرجل أن وحدات "الانضباط العسكري" اعتقلت قريبه يوم 31-2-2021 ونقل إلى معسكرات التجنيد بالحسكة ليقتل قبل 4 أيام ويوضع في ثلاجة المستشفى حتى لا يتسرب الخبر لأهله الذين علموا اليوم بمقتله.

وتشن ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" حملات اعتقال واسعة للشبان بغرض تجنيدهم للقتال في صفوف ميليشيا "الدفاع الذاتي" منذ عام 2014 وتحت أنظار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومنظمات وبرامج الأمم المتحدة التي وقعت منتصف العام الماضي مع ميليشيات الحزب مذكرة تفاهم لوقف تجنيد الأطفال متجاهلة تجنيد الشباب قسرا.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي