أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شبكة محلية تكشف عن أعداد المتخلفين في السويداء

أرشيف

كشفت شبكة محلية أن عدد المطلوبين لأداء الخدمتين الإلزامية والاحتياطية في جيش النظام، من أبناء محافظة السويداء بلغ نحو 22500 شخص.

وقالت شبكة "السويداء 24"، إن اللجنة المكلفة بتسوية أوضاع المطلوبين في محافظة السويداء، استقبلت يومي الأحد والخميس الماضيين، حوالي 250 مواطناً، تقدموا للتسوية، ووقعوا على تعهد يشدد على عدم التظاهر، مشيرة أن اللجنة تستمر باستقبال الراغبين بالتسوية كل أحد وخميس حتى إشعار أخر.

ونقلت عن مصدر مطلع تأكيده أن المواطنين الذين يطلبون التسوية قسم منهم مطلوبين جراء التخلف أو الفرار عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية، بالإضافة للمطلوبين بقضايا أمنية، موضحاً أن الإجراءات الأولية اقتصرت على توقيع التعهد، على أن يتم استكمال الإجراءات خلال الفترة القادمة.

وشدد المصدر على أن المتقدمين للتسوية من المطلوبين للخدمة، سيقومون لاحقاً بتسليم هوياتهم الشخصية أو العسكرية، ومن ثم سيحدد موعد لهم للالتحاق بالخدمة العسكرية، على أن تكون خدمتهم ضمن فرق "الفيلق الأول"، المنتشرة في المنطقة الجنوبية.

ونقلت الشبكة عن مصدر في شعبة تجنيد السويداء قوله إن عدد المطلوبين للخدمة الإلزامية يبلغ قرابة  12500 شخص، وعدد المطلوبين للخدمة الاحتياطية حوالي 10000 شخص، وهذه الأعداد تشمل المقيمين داخل المحافظة، ويستثنى منها المغتربين، والفارين من الخدمة.

واعتبر ناشطون في السويداء أن التسوية الحالية والتي تتيح للمتقدم عليها التحرك بحرية لمدة 6 أشهر، تأتي في وقت تتحضر فيه السلطة لإجراء انتخابات رئاسية الصيف المقبل.

ونشطت ظاهرة التخلف عن الخدمة العسكرية بعد عام 2014 في محافظة السويداء، نتيجة جملة من الأسباب الاقتصادية والسياسية، فبين من يعتبر المؤسسة العسكرية فقدت المهمة التي تأسست من أجلها وهي حماية الوطن والمواطنين، وآخرون يرجعون سبب رفضهم للخدمة إلى الفساد في المؤسسة والوضع الاقتصادي السيئ للمجندين، وفقا لما نقلت الشبكة عن آراء عدد من المتخلفين.

زمان الوصل - رصد
(34)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي