أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مواقع الأسد وإيران تحت الضربات الإسرائيلية مجددا

طال القصف عدة مواقع - أ ف ب

جدد جيش الاحتلال "الإسرائيلي" قصفه فجر اليوم لمواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد الميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق.

وطال القصف مقر قيادة الفرقة الأولى قرب مدينة "الكسوة" بريف دمشق الغربي، وقاعدة للدفاع الجوّي في الجبال المحيطة بقرية "البجاع" غربي دمشق، بالقرب من طريق "دمشق - بيروت" وهي مقرات تتبع للفرفة الرابعة، وفق ما أكدت صفحات محلية.

وتبع القصف انفجار ضخم سمع في كافة أرجاء العاصمة تبين أنه صادر عن منطقة "دمر" ولم يعرف أسبابه أو مكانه بالتحديد أو إذا كان بسبب القصف الإسرائيلي.

بدورها، زعمت وكالة النظام "سانا" أن "الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري تصدت فجر اليوم لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيط مدينة دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية".

ونقلت عن مصدر عسكري قوله: "إنه في تمام الساعة الواحدة و18 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً برشقات صواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل واتجاه الجليل مستهدفا بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق"، مدعيا أن "وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لمواقع النظام وإيران في سوريا، اللذين يزعمان في كل مرة التصدي للعدوان وإسقاط الأهداف المعادية وذلك بعد عقود من اسطوانة "الرد بالزمان والمكان المناسبين" التي أثارت موجة من السخرية حتى داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي ذاته.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي