أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مؤسس "هواوي" لا يرى نهاية للعقوبات الأمريكية

قال رن "ما يزال بإمكاننا البقاء حتى دون الاعتماد على مبيعات الهاتف"

قال مؤسس شركة "هواوي" الصينية اليوم الثلاثاء إنه يشك في أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سوف يرفع العقوبات الأمريكية التي أضرت بمبيعات الهواتف الذكية لشركة معدات الاتصالات العملاقة، لكنه عبر عن ثقته في قدرة الشركة على البقاء.

في حديثه بمدينة تاييوان وسط البلاد، قال رن تشنغ فاي إن المبيعات القوية لمعدات الشبكات وغيرها من التقنيات يجب أن تعوض ضعف أعمال هواتف هواوي، وفقًا لبيان صادر عن الشركة.

كما قال رن للصحفيين "ما يزال بإمكاننا البقاء حتى دون الاعتماد على مبيعات الهاتف".

وتعد شركة هواوي أول علامة تجارية عالمية للتكنولوجيا في الصين، وتقبع في قلب الصراع مع واشنطن حول التكنولوجيا والأمن.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الشركة المصنعة لمعدات الشبكات والهواتف الذكية قد تسهل التجسس الصيني، وهو اتهام ينفيه رن وغيره من المسؤولين التنفيذيين.

وقطع الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب وصول هواوي إلى رقائق المعالجات الأمريكية وغيرها من التقنيات اللازمة لصنع الهواتف الذكية عام 2019.

وفي العام الماضي، شدد ترامب تلك القيود من خلال منع الموردين من استخدام التكنولوجيا الأمريكية لصنع رقائق لهواوي صممها مهندسوها.

وأشار رن إلى أنه يتوقع من بايدن أن يفكر في الرقاقة الأمريكية والموردين الآخرين الذين يخسرون مبيعات بمليارات الدولارات لصالح هواوي. لكنه قال إنه "من غير المحتمل للغاية" إزالة هواوي من "قائمة الكيانات".

وأضاف "لن أقول إنه مستحيل، لكنه مستبعد للغاية ... نحن في الأساس لا نعتبر ذلك احتمالًا".

وباعت هواوي ماركة هواتف "أونور" ذات الأسعار المنخفضة العام الماضي في محاولة لإنعاش مبيعاتها من خلال فصلها عن العقوبات الأمريكية المفروضة على الشركة الأم.

وتراجعت مبيعات الهواتف الذكية من هواوي، بما فيها أونور، بنسبة 22 بالمائة العام الماضي إلى 188.5 مليون هاتف، وفقا لـشركة "كاناليس" للتحليلات.

وفي الربع الرابع، خرجت هواي من بين أفضل خمس علامات تجارية عالمية لأول مرة منذ ست سنوات.

أ.ب
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي