أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صفحات موالية تنعي ضباطاً قتلوا في إدلب واللاذقية

أرشيف

نعت صفحات موالية للأسد على مواقع التواصل الاجتماعي ضابطين من قوات الأسد قُتلوا في عمليتين للمقاومة السورية على جبهتي "الكبانة" شرق اللاذقية و"جبل الزاوية" جنوب إدلب.

وقُتل الملازم أول "حسن تركي حاوية" من مرتبات "الحرس الجمهوري" صباح اليوم الإثنين، إثر استهدافه من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة بلدة "الدار الكبيرة" بالقرب من مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب.

فيما قُتل الملازم أول "عبدالله محمود" المنحدر من قرية "الزهيريات" بريف جبلة شرق اللاذقية، والعامل في "الفرقة السادسة" في جيش الأسد، إثر استهدافه بطلقة قناص يوم أمس الأحد على جبهات "تلال الكبانة" شرق اللاذقية.

وتمكنت "الفتح المبين" أمس الأحد من قنص ضابط برتبة ملازم أول، إثر استهدافه بطلقة قناص على جبهة "الريحة" بوابة جبل الزاوية" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

وقال المرصد أبو أمين أحد المراصد العاملة في المناطق المحررة خلال تغريدة له على حسابه في "تويتر" إن "عمليات "الفتح المبين" تمكنت خلال كانون الثاني/ يناير العام الجاري من قتل 14 ضابطاً وعنصراً في جيش الأسد من قبل سرايا القناصين على جبهات مختلفة من منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب وما حولها، بالإضافة لاستهداف 35 موقعا ومقرا عسكريا لقوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا في أماكن مختلفة، أدت لمقتل ما يزيد عن 24 عنصراً، وجرح 34 عنصراً ويتضمن ذلك الاستهدافات بصواريخ الـ"م.د" الموجه من نوع "تاو".

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي