أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالتزامن مع انفجار "اعزاز".. مفخخة تستهدف حاجزاً لـ"الوطني" وتوقع قتلى

من التفجير - نشطاء

قُتل وجرح عدد من عناصر "الجيش الوطني" عصر اليوم الأحد، إثر انفجار سيارة مفخخة على حاجز أمني تابع للجيش شرق مدينة "بزاعة" بريف حلب الشرقي.

وأوضح مراسل "زمان الوصل" أن ستةً من عناصر "فرقة الحمزة" إحدى تشكيلات "الجيش الوطني السوري" قضوا وجرح 4 عناصر بجروح متفاوتة بينهم حالتان خطرتان، إثر انفجار سيارة مفخخة أثناء إيقافها على حاجز "إم شكيف" شرق مدينة "بزاعة" كانت في طريقها لمدينة "الباب" شرق حلب الشرقي.

فيما أشار مراسلنا إلى أن حصيلة تفجير "اعزاز" ارتفعت إلى 6 مدنيين بينهم امرأتان وطفلة، بالإضافة إلى 31 جريحاً بينهم نساء وأطفال ومُسنين، وذلك إثر انفجار سيارة مفخخة قبل ربع ساعة من انفجار الحاجز الأمني بالقرب من المركز الثقافي ومقابل دارة النفوس التابع للحكومة السورية المؤقتة وسط مدينة "أعزاز" شمال حلب.

فيما لا يزال الفلتان الأمني سائداً في المناطق المحررة شمال غرب سوريا وتحديداً المناطق التي يُسير عليها "الجيش الوطني"، ويزداد سوءًا يوماً بعد الأخر، سواءً عن طريق تفجير السيارات المفخخة وسط التجمعات السكنية، أو اغتيال أشخاص مدنيين، عسكريين، وإعلاميين.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي