أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آساييش" تقتل عنصرا للأسد وسط الحسكة

قتل عنصر من قوات النظام يوم الأحد برصاص مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال توتر بينهما في محيط المربع الأمني وسط مدينة الحسكة.

وقال الناشط "عبد الله العلي" لـ"زمان الوصل" إن ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" قتلت عنصرا من كتيبة حفظ النظام يدعى محمد الرحيل وجرحت 3 أشخاص آخرين بينهم عنصر يدعى "سليمان الغضب" إصابته بليغة.

وأضاف أن تبادل إطلاق النار في شارع القامشلي جاء أثناء تنظيم أنصار النظام لوقفة احتجاجية وسط مدينة الحسكة للمطالبة بفك الحصار عن المربع الأمني، مشيرا إلى أنصار النظام بمدينة القامشلي توجهوا إلى القاعدة الروسية بمطار المدينة للمطالبة بتدخل الروس لفك الحصار وإخراج "قسد" من المدينتين.

وذكرت مكتب محافظ الحسكة إن مواطنا مدنيا قتل وأصيب 3 برصاص الميليشيات (آساييش) التي أطلقت النار مباشرة على المشاركين بوقفة الاحتجاج على الحصار، فيما أعلنت وسائل إعلام "الاتحاد الديمقراطي" أن حاجز "آساييش" قرب "دوار مرشو" المواجه لمكان الوقفة تعرض لهجوم من قوات النظام وردت عليه.

واستقدم "الاتحاد الديمقراطي" الليلة الماضية تعزيزات كبيرة إلى مدينة الحسكة بهدف الضغط على قوات النظام.

وتفرض ميليشيا "آساييش" حصارا على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي منذ  بداية الشهر الجاري.

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي