أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يوتيوبر كويتي يتبرع بـ 20 ألف دولار لبناء بيوت لنازحي الشمال السوري

أبو فلة

تبرع صانع المحتوى الكويتي "حسن سليمان" المعروف باسم (أبو فلة) بمبلغ 20 ألف دولار لإيواء 12 عائلة سورية في بيوت بدلاً عن الخيام، وذلك بمناسبة وصول قناته إلى 12 مليون مشترك على "يوتيوب".

وظهر "أبو فلة" في مقطع فيديو نشره على قناته في "يوتيوب" وهو يتأسف لحال اللاجئين السوريين في بلدان اللجوء طالباً ممن رزقهم الله -كما قال- أن يساعدوهم.

وقال إن اللاجئين في تركيا ولبنان والأردن الذين هربوا من الحرب والفساد يعيشون في مخيمات ويعانون أشد المعاناة.

وأضاف:"إننا نشعر الآن بالبرد ونحن في بيوتنا وكذلك المطر الذي لا يدخل إلى هذه البيوت بينما هم يعيشون في خيم عارية لا تقيهم برد الشتاء ولا حر الصيف.

وأردف: "نحن نطلب أكل المطاعم الجاهز كل يوم ونأكل ما يحلو لنا بينما هم يعانون من قلة الطعام والجوع في بعض الأحيان".

وروى اليوتيوبر الشهير قصة صورة رآها منذ أيام لأب يحمل ابنه المتوفى من البرد وتعبر هذه الصورة –حسب قوله- عن قهر الرجال وحرقة وألم الأمهات في آن معاً.

وروى أبو فلة الذي يحظى بمتابعة 12 مليون وستمائة ألف شخص حول العالم أنه تواصل مع جمعية الشيخ "عبد الله النوري الخيرية"، وسألهم عن أفضل طريقة لمساعدة "إخواننا وأشقائنا الذين يعانون".

وأضاف أنه سيغطي إيواء 12 عائلة في بيوت تتوفر فيها الطاقة الشمسية والفرش والتجهيزات، وكذلك الصرف الصحي وبئر ماء مع تمديد شبكة مياه عامة وسور، علماً أن تكلفة البيت الواحد 485 دينارا -كما قال- أي ما يقارب الـ1600 دولار.

وتابع أن العدد الكلي 25 بيتاً بتكلفة 10،000 دينار كويتي سيتكفل بتغطية 12 بيتاً منها.

وبدأ "أبو فلة" 22 عاماً على موقع "يوتيوب" عام 2016 ليمتلك خلال فترة وجيزة أكثر من 5 ملايين مشترك وحوالي 900 ألف متابع على موقع "انستغرام" الشهير.

وسبق أن قام ببناء مسجد في الكويت من ماله ومن تبرعات متابعيه بعد وصوله لخمسة ملايين مشترك ومتابع، كما قام بجمع تبرعات لعلاج مرضى وإجراء 1500 عملية لمرضى محتاجين بعد وصوله لعشرة ملايين متابع و"جمعية الشيخ عبد الله النوري" هي جمعية خيرية كويتية تأسست عام 1981.

وتسعى لتنمية المجتمعات الفقيرة حول العالم وسد حاجتها الإنسانية والتعليمية والطبية والغذائية والاجتماعية ومساعدة الدعاة والمربيين الإسلاميين والمحتاجين والدعوة إلى نشر الإسلام في جميع البلدان -كما جاء في التعريف بها.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (61)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي