أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجزائر تبدي استعدادها لإنقاذ اقتصاد نظام الأسد

أعلنت الجزائر عن استعدادها لإنقاذ اقتصاد نظام الأسد الذي يوشك على الانهيار، وذلك من خلال فتح الأسواق الجزائرية أمام المنتجات السورية.

وذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام، أن ذلك جاء خلال لقاء سفير النظام في الجزائر "نمير وهيب الغانم" مع وزير التجارة الخارجية الجزائري "كمال زريق"، الذي أكد رغبة حكومته الدائمة بالتواصل والتعاون مع سوريا، وحرصها على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجانب السوري، عبر الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية الموقعة بين البلدين، وإعادة دور مجلس رجال الأعمال السوري الجزائري.

وبحسب الوكالة ذاتها، فقد أشار رزيق إلى أهمية تشجيع الاستثمارات بين الجانبين، وخصوصاً في ظل إعادة الإعمار الذي تشهده سوريا، لافتاً إلى أن الجزائر في صدد التوقيع على اتفاقية المنطقة الإفريقية الحرة التي ستخدم ما يقارب 1,2 مليار نسمة يسكنون القارة الإفريقية، ما يمهد الطريق لأن تشكل الجزائر بوابة الدخول للمستثمرين السوريين إلى إفريقيا، فيما يمكن أن تكون سوريا هي البوابة الآسيوية للمستثمرين الجزائريين.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(59)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي