أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الهيئة تفرض الصلح على "آل غنوم" بعد دفع الدية ووليمة بحضور "الجولاني"

أبو محمد الجولاني

أقامت قيادة "هيئة تحرير الشام" وليمة عشاء مساء أمس الأربعاء، بعد موافقة عائلة "آل غنوم" على الدية، إثر مقتل شابين من أبناء العائلة قبل أشهر برصاص عناصر الهيئة على أحد حواجزها في شارع "الثلاثين" وسط إدلب.

وأوضح مصدر مطلع أن وليمة العشاء حضرها ما يزيد عن 100 شخص من بينهم قائد الهيئة "أبو محمد الجولاني"، وعضو مجلس الشورى "أبو ماريا القحطاني" الذي كان يرأس وفد المفاوضات مع العائلة، ومسؤولون عن المجالس المحلية في المدينة، ووزراء ممثلون عن حكومة "الإنقاذ"، وبعض من الهيئات المدنية العاملة في المدينة وكبار عائلة "آل غنوم".

وتم ذبح ما يزيد عن 40 خاروفا قدمتها الهيئة بمناسف على الوليمة، بالإضافة لدفع دية مالية لذوي الشابين الذين قُتلوا 75 ألف دولار أميركي.


وشهدت مدينة إدلب في الآونة الأخيرة أكثر من 7 مظاهرات نظمها "آل غنوم"، تطالب الهيئة بالقصاص من القتلة الذين أطلقوا النار على الشابين "عمر طه غنوم" و"وضاح عبد الكريم غنوم" أثناء مرورهما على حاجز "عين شيب" الواقع في شارع "الثلاثين" في مدينة إدلب مطلع تشرين الثاني نوفمبر الماضي.

وأخلت الهيئة سبيل أحد العناصر الذين أطلقوا النار، ورضخ "آل عنوم" للدية بعد عدة جلسات صلح دارها عضو مجلس الشورى "أبو ماريا القحطاني" مع العائلة.

زمان الوصل
(54)    هل أعجبتك المقالة (55)

2021-02-01

75 الف دولار كتير كتير.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي