أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متحدث أممي: الأمطار أثرت على السوريين وأجبرت 67 ألف على النزوح

من مخيمات إدلب - جيتي

أكدت منظمة الأمم المتحدة أن الهطولات المطرية الأخيرة أثرت على السوريين وأجبرت أكثر من 67 ألف شخص في شمال غربي سوريا على النزوح مجددا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام "ستيفان دوجاريك"، أمس الأربعاء، من مقر الأمم المتحدة في نيويورك: "اعتبارا من أمس الثلاثاء 26 كانون الثاني/يناير، تضرر أكثر من 67 ألف نازح داخلي في نحو 200 موقع شمال غربي سوريا، من تدمير أو إتلاف نحو 11.500 خيمة، وقد تأكدت نتيجة ذلك وفاة شخص و3 إصابات".

وأضاف: "تشكل ظروف الشتاء مصدر قلق خاص لما يقدر بنحو 2.2 مليون نازح داخلي يعيشون في ظروف غير ملائمة في جميع أنحاء سوريا"، مؤكدا أن هطول الأمطار الغزيرة أثر على النازحين داخليا في أماكن أخرى من البلاد، بما في ذلك منطقة طرطوس الريفية الجنوبية، حيث أُجبرت العائلات على الرحيل.

وبحسب "دوجاريك" فإنه "ومنذ مطلع هذا الشهر، تم مساعدة أكثر من 1.6 مليون فرد في جميع أنحاء سوريا بمساعدات فصل الشتاء، ويشمل ذلك 850 ألف شخص في شمال غرب البلاد، و250 ألفا في الشمال الشرقي، وما يقرب من نصف مليون بمناطق سيطرة النظام".

وأعرب عن "قلق الأمم المتحدة إزاء عدم استعداد العديد من العائلات لفصل الشتاء في جميع أنحاء سوريا، بسبب استمرار فجوة التمويل للمنظمة العالمية البالغة 24.5 مليون دولار".

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي