أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"طولكرم" تخلِّد اسم مخرج "التغريبة الفلسطينية" على أحد شوارعها الرئيسية

أطلقت محافظة "طولكرم" ووزارة الثقافة الفلسطينية، اسم الكاتب والمخرج السوري الراحل "حاتم علي" على أحد الشوارع الرئيسية في مدينة "طولكرم" في الضفة الغربية، اليوم (الأربعاء) وحضر افتتاح لوحة التدشين محافظ طولكرم "عصام أبو بكر"، ووزير الثقافة "عاطف أبو سيف"، وممثلو المؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات الثقافية والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقلت "وكالة وفا الفلسطينية للأنباء" عن "أبو بكر" أن هذا التكريم يأتي لما مثله الفنان، والكاتب الراحل "حاتم علي" الذي توفي بتاريخ 29/12/2020 من مكانة فنية ووطنية وإنسانية، من خلال أعماله الدرامية الداعمة لقضية شعبنا الفلسطيني، وحقه بتقرير مصيره، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأردف محافظ "طولكرم" أن تسمية هذا الشارع جاءت تكريما لما قام به من دور بإبراز القضية الفلسطينية، مثنيا على جهود وزارة الثقافة وبلدية "طولكرم"، وكافة الشركاء لإطلاق هذه التسمية على أحد الشوارع المؤدية إلى مخيم "طولكرم"، والذي تضمن أحداثا من التغريبة، وأثنى على جهود وزارة الثقافة وبلدية "طولكرم" والشركاء كافة لإطلاق هذه التسمية على أحد الشوارع المؤدية إلى مخيم "طولكرم"، والذي تضمن أحداثًا من التغريبة.

وبدوره أكد وزير الثقافة "عاطف أبو سيف"، أن "تسمية الشارع بطولكرم باسم المخرج حاتم علي جاءت من باب الوفاء والتقدير لهذه القامة، وتكريمًا لدوره في دعم القضية الفلسطينية من خلال إسهاماته الدرامية، ونوه "أبو سيف" إلى أن مسلسل التغريبة الفلسطينية، الذي أخرجه الراحل حاتم علي، جسد معاناة لجوء الشعب الفلسطيني وتمسكه بحق العودة وبأرضه ووطنه.

ووضعت صورة لـ"علي" على لوحة رخامية وكتب إلى جانب الصورة (الكاتب والفنان المخرج السوري "حاتم علي" ولد في الجولان عام 1962 وشهد طفلاً مرارة النزوح بعد احتلاله والتي تتقاطع مع تراجيديا اللجوء الفلسطينية عام 1948 التي عاينها في صباه وشبابه حيث عاش في مخيم "اليرموك" في سوريا، وظل وفياً لعدالة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة فأرخ للرواية الفلسطينية في مسلسل "التغريبة الفلسطينية" في مواجهة سردية المحتل، وأصّل في مسلسل "صلاح الدين الأيوبي" لمكانة المكان الفلسطيني المقدس في ضمائر المؤمنين مسيحيين ومسلمين).

ومسلسل التَّغريبةُ الفِلسطينية الذي أخرجه المخرج السوري الراحل "حاتم علي" مسلسل درامي يعد واحداً مِن أشهرِ ما أنتجتهُ الدراما العربية في تُسلّيط الضّوء على القضية الفلسطينية حسب العديد من النقّاد.

ونال المسلسل العديد من الجوائز مِن عدة دول عربية مختلفة، وجرى تصويره بالكامل في سوريا عام 2004، وبُث للمُشاهد في نفس العام عَبر 31 حلقة، طوال شهر رمضان عام 1425 هـ، فكان أول عرضٍ له في 15 أكتوبر 2004، كتبه "وليد سيف"، وأخرجه "حاتم علي"، وكلاهما عاش أيام الاحتلال والحرب واللجوء.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي