أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ديدان وحجارة هدايا النظام لمواليه في رغيف الخبز

شهدت المناطق الموالية للأسد في الآونة الأخيرة غضبا شعبيا، نتيجة تقليل كمية الخبز في الأفران ضمن قرى وبلدات في ريف حماة الغربي، نتيجة سرقة مادة الطحين من قبل مسؤولين مدعومين من قبل أجهزة الأمن والجيش.

لكن سوء إنتاج مادة الخبز زاد من غضبهم في الأيام القليلة الماضية، حيث نشرت العديد من الصفحات الموالية أبرزها منطقة "سلحب" بريف حماة الغربي، عن وجود حشرات "ديدان" داخل أرغفة الخبز، وحصى ناعمة من مخلفات "السيراميك".

وقال "أحمد يوسف قشة" من أبناء مدينة "سلحب" على صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "بسبب الغلاء الفاحش وازدياد في أسعار اللحوم، تم ابتكار طريقة جديدة لدعم المواطن المعتر، وهي دس كافة أنواع الحشرات في الغذاء الوحيد وهو الخبز في فرن سلحب الآلي".

وأضاف ساخرا: "شكراً لكل من يساهم بالتغذية الصحية".

فيما علقت "سمر جبور" أيضا من أبناء منطقة سلحب "شي مرة أكلتوا سراميك!!.. تفضلوا لعنا موجود بكافة الماركات داخل فرن سلحب الآلي". 

ويشار إلى أن العديد من المناطق الموالية في حالة استياء وغضب وخاصة المناطق الغربية لريف حماة الغربي أبرزها مدينة "مصياف" ومحيطها، وبلدة "قمحانة" شمال حماة، وبلدة "سلحب" غرب حماة، نتيجة تقنين التيار الكهربائي، وانقطاع المياه لفترات طويلة، وتخفيف كمية الطحين للأفران بعد سرقتها بحسب وصفهم من قبل مسؤولين أصحاب واسطة.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي